الطيران الإماراتي يلزم طائراته بوجود شخصين في قمرة القيادة

القرار جاء في أعقاب تحطم الطائرة الألمانية فوق جبال الألب الفرنسية

القرار جاء في أعقاب تحطم الطائرة الألمانية فوق جبال الألب الفرنسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-03-2015 الساعة 18:53
أبوظبي - الخليج أونلاين


قررت شركتا طيران الإمارات والاتحاد للطيران، فرض الوجود الدائم لاثنين من أفراد طاقم طائراتهما في قمرة القيادة، بعد تحطم طائرة جيرمان وينغز في فرنسا.

وقال متحدث باسم طيران الإمارات في دبي: "رغم عدم وجود قاعدة دولية تأمر بهذا التدبير في النقل الجوي، قررت طيران الإمارات اعتماد إجراء جديد يفرض وجود اثنين من أفراد الطاقم في قمرة القيادة". وأضاف أن هذا الإجراء يدخل "فوراً حيز التنفيذ"، حسبما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

وأصدرت شركة طيران الاتحاد في العاصمة أبوظبي الإعلان نفسه، بعد "معلومات مقلقة ومأساوية من فرنسا". وأضافت أن وجود شخصين في القمرة "سيفرض دائماً على جميع الرحلات".

ويأتي قرار هاتين الشركتين الكبيرتين في قطاع الطيران، بعد تدابير مماثلة اتخذتها شركات أخرى وبعض البلدان مثل كندا وأستراليا.

وبعد تحطم طائرة جيرمان وينغز في جبال الألب الفرنسية ومقتل 150 شخصاً، كشف التحقيق أن مساعد الطيار اندرياس لوبيتس تسبب بحصول الكارثة عن سابق تصور وتصميم، وذلك عندما استفاد من خروج القبطان لحظات وبقي وحده في القمرة.

مكة المكرمة