العثور على مقبرة جماعية من ضحايا "داعش" جنوب الموصل

أغلب الضحايا هم موظفون في مفوضية انتخابات نينوى

أغلب الضحايا هم موظفون في مفوضية انتخابات نينوى

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-02-2018 الساعة 15:48
بغداد - الخليج أونلاين


قال ضابط في الجيش العراقي، السبت، إن القوات الأمنية عثرت على مقبرة جماعية كبيرة تضم رفات 111 من ضحايا تنظيم "داعش" الإرهابي في محافظة نينوى ومركزها الموصل شمالي البلاد.

وأضاف العميد كاظم مزهر العتابي، من الفرقة 20 بالجيش، في تصريح لوكالة "الأناضول"، إن قوات الجيش استدلت على مكان المقبرة بناء على شهادة سكان محليين، وتقع في قرية الرمضانية التابعة لناحية القيارة (60كم جنوب مدينة الموصل).

وأضاف أنه عثر على رفات 111 ضحية في المقبرة، مبيناً أن رفات الضحايا كانت عليها آثار إطلاق النار في منطقة الرأس والصدر.

شاهد أيضاً :

مافيات متنفّذة تسرّب العملات المزوّرة إلى الأسواق العراقية

وأشار العتابي إلى أن مسلحي "داعش" أعدموا الضحايا ودفنوهم في المقبرة إبان سيطرته على المحافظة صيف 2014.

وذكر أن "أغلب الضحايا هم موظفون في مفوضية انتخابات نينوى، وعناصر من القوات الأمنية بالمحافظة من الذين نفذت عصابات داعش الإرهابية الحكم عليهم بالإعدام جنوب الموصل".

وعثرت السلطات العراقية على عشرات المقابر الجماعية في المناطق التي جرى استعادتها من سيطرة تنظيم "داعش" على مدى الأعوام القليلة الماضية.

واجتاح التنظيم ثلث مساحة العراق في صيف 2014، لكنه خسرها تدريجياً حتى نهاية العام الماضي بعد حرب طاحنة.

واشتهر التنظيم بالتخلص من معارضيه عبر إطلاق النار عليهم من مسافات قريبة أو نحرهم.

مكة المكرمة