العفو عن السجناء.. تقليد خليجي يلم الشمل في رمضان

اكتملت فرحة السجناء بهذا الشهر بالإعفاء عنهم

اكتملت فرحة السجناء بهذا الشهر بالإعفاء عنهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-05-2017 الساعة 17:45
هناء الكحلوت - الخليج أونلاين


مع قدوم شهر الخير، لمّت دول خليجية شمل السجناء بأسرهم، إذ عفت المملكة العربية السعودية ودولة الكويت وقطر والبحرين والإمارات عن العديد من المساجين بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وهلّت بشائر الخير وظهرت بركات الشهر في قرارات هذه الدول، لتكتمل فرحة السجناء بوجودهم بين عوائلهم.

وتصدر مثل هذه الأوامر كل عام قبل بدء رمضان، ويترقب الأهالي صدورها لتملأهم الفرحة الغامرة بعد إعلانها.

- مناشدات إلكترونية

حملات عديدة انطلقت من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، تطالب بالإعفاء عن السجناء ليقضوا شهر رمضان مع أهاليهم، ومن هذه الحملات على "تويتر": "#اعفاء_المساجين_لتكتمل_فرحتهم_برمضان"، "#خلهم_يرمضون_ويانا"، "#العفو_عن_سجناء_الحق_العام".

ولاقت الحملات تفاعلاً كبيراً من الخليجيين، لتُكلل مناشداتهم بقرارات الإفراج عن العديد من السجناء.

- آلاف السجناء

وفي تجسيد لأخلاق الإسلام بالرحمة والعفو والصفح، بدأ العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، هذه المبادرة بإصدراه، الخميس 18 مايو/ أيار، توجيهاً بالعفو عن السجناء السعوديين والأجانب في السجون السعودية، ضمن شروط تحدد مسبقاً.

وحال صدور العفو أطلق سراح 2087 من السجناء المستفيدين، الجمعة 19 مايو/ أيار، في جدة، وذلك بمتابعة من محافظ المدينة، الأمير مشعل بن ماجد.

18788573_275465219590491_1420856188_n

18762299_275465212923825_2097664944_n

وبعدها أطلقت سجون منطقة القصيم السعودية سراح 144 نزيلاً، يمثلون الدفعة الأولى ممَّن شملهم العفو.

1280x960

18741983_275465216257158_1926298144_n

- لم شمل الأسرة

واستمرت هذه المبادرات احتفالاً في شهر الخير بالكويت، إذ أعلن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وزير الدولة لشؤون البلدية، محمد الجبري، استفادة 427 حالة من حملة "خلهم يرمضون ويانا"، لفك دين المعسرين في الديون أو من عليه ضبط وإحضار بسببها.

وقال الجبري في مؤتمر صحافي، الجمعة 26 مايو/ أيار: إن "الحملة انطلقت بتوجيهات من القيادة السياسية الحكيمة بهدف التسهيل على المواطنين في كل الجوانب"، مضيفاً أن "الحملة انطلقت من مبلغ 500 ألف دينار، وبلغت حتى الآن 1.350.000 دينار"، بحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وتم سداد مبالغ 355 حالة من الأحوال الشخصية المدينين بنفقات متجمدة أسرية للأبناء والزوجة، وفق الوزير الكويتي، الذي بيّن أن هذه الفئة تعد من أكبر الفئات التي تم التركيز عليها حرصاً على لم شمل الأسر الكويتية في هذه الأيام المباركة.

والمبلغ المتبقي من إجمالي التبرعات "يبلغ نحو 270 ألف دينار، ومن المتوقع أن يستفيد منه 50 مواطناً مديناً".

اقرأ أيضاً:

رمضان في الخليج.. نكهة خاصة وتقاليد مشتركة

الحملة الكويتية هذا العام حققت نجاحاً باهراً مقارنة بحملة العام الماضي التي تم خلالها الإفراج عن 170 حالة تقريباً، وأشار الوزير إلى أنه "تم الإفراج عن 36 حالة من الذين تم حبسهم من قبل قاضي التنفيذ".

ولم تقتصر الحملة على السجناء الأصحاء، بل استفاد منها "ما يقارب 36 حالة إنسانية من أصحاب الإعاقة أو الأمراض المزمنة أو الشيخوخة، من إجمالي الحالات التي بلغت 427 حالة". ولا تزال هذه الحملة مستمرة إلى نهاية شهر رمضان، وفق الجبري.

اقرأ أيضاً :

تركيا.. حملة رمضانية عالمية لدعم صمود المقدسيين

- عفو الخير وتسديد التزامات

وفي الإمارات، أمر الشيخ سعود القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بالإفراج عن 363 سجيناً بمناسبة حلول رمضان وعام الخير، وأطلق على هذا العفو: "عفو الخير".

وشمل العفو نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية في رأس الخيمة، ممن يقضون عقوبات متفاوتة وممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة.

وتكفل الشيخ القاسمي- بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام)- الأربعاء 24 مايو/ أيار، بتسديد الالتزامات المالية التي ترتبت عليهم تنفيذاً لتلك الأحكام.

وقال النائب العام لرأس الخيمة، المستشار حسن محيمد: إن "المبادرة الإنسانية بالعفو عن بعض المحكومين تأتي في إطار الحرص على منح المشمولين بالعفو لمعاودة الاندماج في نسيج المجتمع، وعلى إدخال السرور والبهجة إلى قلوب عائلات المفرج عنهم وذويهم".

مكة المكرمة
عاجل

أبناء محافظة المهرة احتجوا على استحداثات عسكرية للقوات السعودية بالقرب من ميناء

عاجل

مقتل متظاهر وإصابة آخرين خلال تفريق قوات يمنية وسعودية لاعتصام بمحافظة المهرة شرق