العمارة التركية تنتقل لمملكة البحرين عبر جسر ومسجد

زار أردوغان البحرين الأحد الماضي

زار أردوغان البحرين الأحد الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 15-02-2017 الساعة 13:48
المنامة - الخليج أونلاين


اتّفق عاهل البحرين، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على إنشاء مسجد في البحرين ينفّذه مهندسون ومعماريون أتراك، في حين بدأت مصادر تركية تتحدث عن عروض لبناء جسر يربط المملكة بالسعودية.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية، عن مصادر في الرئاسة، لم تسمّها، قولها إن الملك حمد طلب من أردوغان، خلال زيارته للبحرين، أن يقوم المهندسون والمعماريون الأتراك ببناء جامع في البلاد يتّسع لما بين 15 و20 ألف مصلٍّ، كتذكار لزيارة أردوغان.

وأضافت المصادر أن الرئيس التركي أبدى ترحيبه بالفكرة، قائلاً إنه سيأمر ببدء العمل على المشروع.

اقرأ أيضاً :

"مدينة الحرير".. حلم يحوّل الكويت إلى وجهة استثمارية عالمية

ونشرت الصحف البحرينية، أن العاهل البحريني "أمر ببناء مسجد الملك حمد في مدينة المحرق، على أن يجسّد الجامع سماحة الدين الإسلامي العظيم، وعراقة الشعب البحريني".

وأشارت الصحف إلى أنه "تم الاتفاق خلال زيارة أردوغان على أن تقوم تركيا بإرسال وفد من المهندسين المعماريين إلى البحرين؛ للإشراف على تصميم المسجد، بما يعكس الروابط التاريخية العميقة بين الشعبين الشقيقين، والإرث الثقافي والحضاري الإسلامي الجميل في تركيا".

وفي سياق آخر، أضافت مصادر الرئاسة التركية، وفقاً للأناضول، أن ملك البحرين دعا الشركات التركية للتباحث بشأن بناء الجسر الثاني بين السعودية والبحرين.

وأشارت إلى أن وفداً تقنياً تركياً سيزور البحرين؛ لعقد لقاءات حول مشروع الجسر، وغيره من مشروعات البنية التحتية الهامة في البحرين.

وأوضحت المصادر ذاتها أن موضوع الجسر سيجري بحثه بشكل موسّع في اجتماع المجلس الاقتصادي المشترك بين البحرين وتركيا، المزمع عقده في إسطنبول، في مارس/آذار المقبل.

ووصل أردوغان إلى البحرين، الأحد الماضي، في مستهلّ جولة خليجية، والتقى الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ثم انتقل بعد ذلك إلى السعودية، الاثنين، حيث عقد لقاء مع الملك سلمان بن عبد العزيز.

ويختتم الجولة بزيارة قطر، التي وصل إليها مساء أمس الثلاثاء، ويغادرها اليوم الأربعاء؛ حيث يلتقي أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد.

مكة المكرمة