الفساد بالشرطة الإسرائيلية يدفعها لفحص "كشف الكذب"

جهاز كشف الكذب (صورة توضيحية)

جهاز كشف الكذب (صورة توضيحية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-09-2014 الساعة 17:42
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


دفعت القضايا المتلاحقة ضد جهاز الشرطة الإسرائيلية في الفترة السابقة، والتي تنوعت بين فساد مالي، واستغلال نفوذ، وتحرش جنسي، إضافة إلى أحداث أخرى، محاطة بالسرية التامة، شرطة الاحتلال إلى أن تُخضع كبار الضباط لفحص عن طريق جهاز كشف الكذب.

وفي الآونة الأخيرة، انتشرت عدة قضايا محاطة بالسرية؛ منها: استقالة قائد لواء القدس "نيتساف يوسي فريانتي" لأسباب مجهولة، وتعيين مفتش عام جديد لشرطة الاحتلال من خارج جهاز الشرطة تماماً، وهي معطيات تشير جميعها إلى تفاقم الأزمة في منظومة الشرطة.

وكشفت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، أنه من المقرر أن يخضع كبار ضباط الشرطة لفحص عن طريق جهاز كشف الكذب (بوليجراف)، وسيتضمن الفحص أسئلة حول حياتهم وأسرارهم الشخصية.

وبينت الإذاعة أنه على الرغم من رفض عدد من الضباط الخضوع للفحص، فإن المفتش العام للشرطة "يوحنان دانينون" أصدر أوامر حاسمة بإخضاع الجميع للفحص، دون استثناء، وأن كل ضابط يرفض أو يتهرب، سيسرّح من العمل في سلك الشرطة.

وبحسب الإذاعة، لن يستثني الفحص الضباط أصحاب المواقع الحساسة، وسيخضعون له؛ للتحقق من تورطهم في قضايا خطيرة.

يذكر أن طاقم قيادة شرطة الاحتلال أصبح خالياً من الضباط، وذلك على إثر استقالة اثنين من كباره خلال الأسبوعين الماضيَين، إذ استقال قائد لواء المركز "برونو شتاين"، وتبعه منذ يومين قائد لواء القدس "يوسي فريانتي"، الذي كان قد حل مكان المفتش "نيسو شاحام"، الذي استقال في أعقاب اتهامه بقضية تحرش جنسي.

وتشير التحليلات إلى أن التنافس على شغل منصب المفتش العام لجهاز شرطة إسرائيل، هو المسبب الأساسي لهذه البلبلة، ولسلسلة الاستقالات والتخلي عن الترشح للمنصب، فقد نقلت صحيفة "هآرتس" العبرية منذ يومين، تصريحات لمسؤولين كبار في جهاز الشرطة، تفيد بأن استقالة "فريانتي" جاءت كخطوة استباقية من طرفه "قبل أن يتم الكشف عن شيء ضده يؤدي لتشويه اسمه".

من جانب آخر، نقلت الصحيفة العبرية عن مقربين من المفتش "فريانتي"، أنه "تلقى إشارات بأن أطرافاً عدة تخطط للنبش في قضايا سابقة". لذلك قرر الاستقالة، في حين أنه ينكر ذلك، ويقول إن استقالته جاءت لأسباب تتعلق بحياته الشخصية، واكتفائه من العمل في جهاز الشرطة الإسرائيلي.

وتؤكد الصحيفة أن "القضايا المخجلة الأخيرة التي تورط بها جهاز الشرطة الإسرائيلي، قد ضعضعت ثقة الجمهور به، وتسببت بصدع كبير تحاول القيادة الحالية ترميمه؛ عن طريق تعيين مفتش عام جديد من خارج سلك الشرطة".

ترجمة: مي خلف (الخليج أونلاين)

مكة المكرمة
عاجل

إيران | الحرس الثوري: السعودية تقف وراء دعم حركة "الأهوازية" المتهمة بتنفيذ الهجوم خلال العرض العسكري