القاهرة تنفي إغلاق "مقهى للملحدين" والنشطاء يسخرون

إحدى الصور الساخرة التي تداولها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي

إحدى الصور الساخرة التي تداولها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-12-2014 الساعة 15:34
القاهرة- الخليج أونلاين


نفى محافظ القاهرة، جلال مصطفى سعيد، أن تكون السلطات قد أغلقت "مقهى للملحدين" بالعاصمة، مؤكداً أن الإغلاق جاء نتيجة مخالفات، وليس بسبب ارتياد من يوصفون بـ"الملحدين" له.

وقال سعيد إن المقهى الكائن بالعقار رقم 61 شارع الفلكي، والذي قامت المحافظة بإغلاقه، جاء ضمن "حملة موسعة لرفع الإشغالات وإغلاق المقاهي غير المرخصة، وليس كما تردد أن الإغلاق جاء لأسباب دينية أو سياسية"، موضحاً أن صاحب المقهى "قام بالتعدي على وحدة سكنية بالعقار، وتحويلها إلى مقهى بدون ترخيص، وفتح باب خلفي بالعقار الذي يعود تاريخه إلى القاهرة الخديوية".

وكشف المحافظ أن الشرطة عثرت بحوزة صاحب المقهى المغلق على "بعض المواد المخدرة"، وفقاً لما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية.

وكانت الصحف ووسائل الإعلام المصرية قد تابعت قضية إغلاق المقهى، مع الحرص على وصفه بـ"مقهى الملحدين بحي عابدين"، كما في صحيفة "الوفد" التي تحدثت إلى سكان قالوا: إن المقهى "مقصد لعدد كبير من الملحدين الذين ظهروا بكثرة في الشارع المصري بعد ثورة يناير، خصوصاً بعد ظهورهم في عدد كبير من شاشات الفضائيات".

وقام بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بتداول صور تحمل تعليقات ساخرة لشخصيات من قريش، تعود إلى أفلام عربية قديمة حول عهد ظهور الدين الإسلامي.

مكة المكرمة