الكويت ترحّل 13 ألف وافد منذ يناير الماضي

الرابط المختصرhttp://cli.re/gXKedo

تلاحق الكويت المخالفين في البلاد بغرض ترحيلهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-09-2018 الساعة 13:00
  الكويت – الخليج أونلاين

كشفت مصادر مطلعة أن وزارة الداخلية الكويتية رحّلت نحو 13 ألف وافد مخالف منذ يناير الماضي وحتى شهر سبتمبر الجاري، في طليعتهم وافدون هنود.

وقالت المصادر لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية في الكويت، اليوم الأربعاء: إنه "تم إبعاد المشار إليهم، لأسباب متنوعة؛ من بينها عدم اللياقة الصحية، والإصابة بأمراض مزمنة، ومخالفة قانون العمل، والتورط في قضايا جنائية".

وأشارت المصادر إلى أن "الجالية الهندية احتلت المرتبة الأولى في قائمة الإبعاد، خاصة أنها الأكبر بين الجاليات المقيمة بالكويت، تلتها الجالية الفلبينية، ثم الإثيوبية".

ويُذكر أن السلطات الكويتية تُودع من يتم اتخاذ القرار بإبعاده خارج البلاد، في سجن يسمى "سجن الإبعاد"؛ وذلك بالنسبة للرجال، حيث يتم وضعهم في ذلك السجن مدة لا تتجاوز 7 أيام، إلى حين حجز تذاكر السفر لهم وإنهاء الإجراءات القانونية كافة، الخاصة بقرار الإبعاد.

أما بالنسبة للوافدات الصادر بحقهن قرار إبعاد، فيتم ترحيلهن إلى سجن النساء، لحين انتهاء إجراءات إبعادهن خارج الكويت.

وكشفت أحدث إحصائية أنجزتها الإدارة العامة الكويتية لشؤون الإقامة، التي تعتبر إحدى الإدارات العامة لقطاع الجنسية ووثائق السفر الذي يرأسه اللواء الشيخ فيصل النواف، عن أن إجمالي عدد الوافدين الذين بحوزتهم إقامات صالحة في البلاد يبلغ مليونين و861 ألفاً و380 شخصاً.

وقدَّر مصدر أمني عدد مخالفي قانون الإقامة في البلاد بما يتجاوز 90 ألف مخالف، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية تدرس حالياً عدة خيارات لتقليص عددهم، ولافتاً إلى أن من بين الخيارات شن حملات مكثفة لملاحقة هؤلاء واتخاذ إجراءات أخرى بحق كفلائهم، خصوصاً ممن حضروا بسمات زيارة ولم يغادروا، وفقاً لصحيفة "الأنباء" الكويتية.

وأشار المصدر إلى أن شريحة كبيرة من مخالفي الإقامة من جنسيات آسيوية، ويلي ذلك جنسيات عربية وخصوصاً السورية، مقدراً أعداد السوريين المخالفين لقانون الإقامة بنحو 10 آلاف مخالف، منهم نحو 3000 حضروا بسمات زيارة في الغالب عائلية.

وعن كبرى الجاليات بالبلاد، قال المصدر: "أكبر جالية في الكويت الهندية تليها المصرية".

مكة المكرمة