الكويت تقدم تبرعات لمسلمي الروهينغا عبر جمعيات ماليزية

التبرعات سلمها سفير الكويت بماليزيا لجمعيات ماليزية

التبرعات سلمها سفير الكويت بماليزيا لجمعيات ماليزية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-12-2015 الساعة 15:30
كوالالمبور - الخليج أونلاين


سلَّم سفير الكويت لدى ماليزيا، سعد العسعوسي، مؤسسة المدينة العالمية الخيرية في ماليزيا، ومؤسسة الإنسانية الماليزية، تبرعات مالية مقدمة من أهل الخير في الكويت لمسلمي الروهينغا.

ووصف السفير العسعوسي في تصريح له أمس، هذه التبرعات بأنها جاءت لدعم القضايا الإنسانية والخيرية.

وأوضح أن التبرعات بلغت قيمتها مليون رينغت ماليزي (238 ألف دولار أمريكي)، وتأتي من "مبرة غنائم الخيرية" في الكويت لدعم الروهينغا عن طريق مؤسسات ماليزية خيرية.

ويعيش نحو 1.3 مليون من مسلمي الروهينغا في إقليم أراكان (راخينة) محرومين من حقوق المواطنة؛ بحجة أنهم مهاجرون بنغاليون غير شرعيين.

ولقي 200 شخص مصرعهم، وتشرد 140 ألف شخص؛ من جراء أعمال العنف التي استهدفت المسلمين منذ عام 2012 في ميانمار.

وتعتبر الأمم المتحدة أنَّ مسلمي الروهينغا هم أكثر الأقليات اضطهاداً في العالم، حيث تعرضوا خلال العامين الماضيين، إلى أعمال عنف على يد متطرفين من أتباع الديانة البوذية في ميانمار؛ ما دفعهم إلى الفرار إلى "بنغلاديش" المجاورة، وعدة مناطق داخل تايلاند، إضافة إلى أستراليا.

مكة المكرمة