اللاجئون حول العالم الأعلى في 2017 منذ 10 سنوات

%76 من النازحين مؤخراً العام الماضي تركزوا في عشر دول فقط

%76 من النازحين مؤخراً العام الماضي تركزوا في عشر دول فقط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 16-05-2018 الساعة 14:53
جنيف - الخليج أونلاين


أجبرت النزاعات نحو 12 مليون شخص على الفرار من منازلهم داخل بلدانهم العام الماضي، وهو أعلى مستوى للنزوح الداخلي منذ عشر سنوات.

وأُخرج 11.8 مليون شخص من منازلهم ونزحوا داخلياً في 2017، وهو ضعف 6.9 ملايين رقم من واجهوا المصير ذاته قبل عام، وفق تقرير صادر عن مركز رصد النزوح الداخلي والمجلس النرويجي للاجئين.

وقالت رئيسة مركز رصد النزوح الداخلي، إليكساندرا بيلاك، بمؤتمر في جنيف اليوم الأربعاء: "إن هذا العدد الأعلى للنازحين الذي تم تسجيله في غضون عقد".

وأفادت الدراسة أن العدد الجديد يرتفع إلى 40 مليوناً عدد الأشخاص الذين يعيشون في وضع نزوح داخلي حول العالم من جراء النزاعات.

من جهته، ذكر رئيس المجلس النرويجي للاجئين، يان إيغلاند، في بيان، أن "العدد الصادم للأشخاص الذين أجبروا على مغادرة منازلهم بسبب النزاعات والعنف يجب أن يشكل تنبيهاً لنا جميعاً".

ووجد التقرير أن 76% من النازحين مؤخراً العام الماضي تركزوا في عشر دول فقط، حيث شكل النازحون في سوريا وجمهورية الكونغو الديموقراطية والعراق أكثر من نصفهم.

اقرأ أيضاً :

7 خطط ذهبية.. كيف تتحايل وتكسب رضا مديرك

وعلى سبيل المثال، شهدت سوريا نزوح 2.9 مليون شخص العام الماضي، الكثير منهم للمرة الثانية أو الثالثة، ما يرفع إجمالي عدد النازحين داخلياً في البلد الذي تمزقه الحرب إلى نحو 6.8 ملايين.

ولم يعد اليمن، الذي كان في السابق على رأس القائمة، بين الدول العشر الأولى التي تضم نازحين، لكن بيلاك أشارت إلى أن ذلك عائد لقلة القدرة على الوصول ونقص المعلومات، مؤكدة أن الوضع في البلد لا يزال سيئاً.

وحذرت بيلاك من أن إجمالي عدد النازحين حول العالم قد يكون أعلى بكثير من الحسابات، مشيرة إلى وجود نقص في المعلومات المتعلقة بمصير نحو 8.5 ملايين شخص، ذكرت تقارير أنهم عادوا إلى منازلهم أو تم نقلهم إلى دول أخرى.

مكة المكرمة