المرأة تدخل السلك الأمني لأول مرة بالسعودية تزامناً مع الحج

عادة ما كان العمل بالجهات الأمنية السعودية يقتصر على الرجال

عادة ما كان العمل بالجهات الأمنية السعودية يقتصر على الرجال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 29-08-2017 الساعة 21:00
الرياض - الخليج أونلاين


افتُتح أول قسم نسائي لتلقي اتصالات الطوارئ بمركز العمليات الأمنية الموحدة في السعودية، بالتزامن مع انطلاق موسم الحج لهذا العام منذ أسابيع.

وبحسب تقرير لوكالة "رويترز" نشرته الثلاثاء، تعمل بالقسم شابات حاصلات على مؤهلات عليا ويُجِدن التحدث باللغة الإنجليزية. ويتعامل القسم مع موسم ،الحج الذي يُتوقع أن يجتذب قرابة مليوني مسلم من أرجاء العالم.

وعادةً ما كان العمل بالجهات الأمنية السعودية يقتصر على الرجال، غير أن الحكومة بدأت إجراء إصلاحات تدريجية لفتح المزيد من الوظائف أمام النساء، في إطار رؤية المملكة لخفض الاعتماد على النفط "2030" الذي تعتمد عليه في جني أكثر من 60% من دخل البلاد.

ومنحت السلطات السعودية في السنوات العشر الماضية فرصاً جديدة للنساء فيما يتعلق بالدراسة والعمل، لكن السعوديات ما زلن ممنوعات من قيادة السيارات ويتعين عليهن الالتزام بزي معين في الأماكن العامة.

اقرأ أيضاً:

دراسة: منتسبو "داعش" غُرّروا بالمال ولا يفقهون أساسيات الإسلام

وقالت بارة، (31 عاماً)، التي تخرجت في قسم اللغة الإنجليزية بجامعة أم القرى في مكة: "المرأة السعودية أثبتت وجودها في مجالات متعددة، وهي قادرة على أن تثبت وجودها أيضاً في المجال الأمني".

كانت بارة تجلس إلى جوار ست زميلات لها داخل القسم، وجميعهن منتقبات باستثناء واحدة كانت ترتدي غطاء رأس عادياً، ويعمل بالقسم عدد آخر من النساء بالتناوب، وفي المقابل، كان عشرات الموظفين الرجال يجلسون في قاعة أخرى كبيرة بالمركز.

وعن طبيعة عملها، قالت بارة للوكالة: "يرِدُ الاتصال من المبلّغ، ثم أتأكد من الموقع ومن الحالة، وأمرر البلاغ للجهة المختصة بأسرع وقت، خصوصاً إذا كانت حالة طارئة مثل الحرائق والإسعافات".

والمركز مزود بغرفة لإدارة الأزمات وأقسام لمراقبة الحشود والطرق بـ400 كاميرا مراقبة أمنية موزعة في مكة ومناطق المشاعر.

مكة المكرمة