المنامة تستضيف مؤتمر سيدات الأعمال العالميات

مشاريع اقتصادية كبيرة شهدتها البحرين

مشاريع اقتصادية كبيرة شهدتها البحرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-10-2014 الساعة 17:04
المنامة-الخليج أونلاين


تستعد المنامة لانعقاد مؤتمر سيدات الأعمال العالميات المعروف اختصاراً بـ(FCEM) خلال الفترة ما بين 23 و26 مارس/آذار 2015 بعنوان "جسورنا إلى العالم"، تحت رعاية الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، ورئيسة المجلس الأعلى للمرأة، وبتنظيم من الاتحاد البحريني لصاحبات الأعمال والمهن العالمي.

وقالت رئيسة الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن، هند بنت سلمان اَل خليفة، في مؤتمر صحفي عقدته الأربعاء، بمقر الاتحاد، إن انعقاد المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه على أرض خليجية، يهدف إلى "إيجاد فرص عالمية متقدمة لأصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة ورواد الأعمال، وتطلع أكبر لاستثمارات قادمة حاملةً معها تنمية الاقتصاد والارتقاء به".

وأضافت أنها فرصة كبيرة أن يلتقي الشرق بالغرب والعالم، من خلال سيدات الأعمال العالميات والعربيات للاطلاع على المواقع الاستثمارية والاقتصادية المبهرة في مملكة البحرين كالمصانع الكيماوية والألمنيوم والنفط والحوض الجاف، مشيرة إلى مدى ازدهار الاقتصاد البحريني بهذه المشاريع، وما تتمتع به من وجود المصارف العالمية والمواقع الإدارية المتخصصة لبناء الفرد وتنمية قدراته وأرقى وسائل الاتصالات العالمية، وفق قولها.

وتابعت رئيسة الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن قائلة: "سوف نرسل خلال هذا المؤتمر العالمي للعالم بأجمعه رسالة جميلة صادقة عن مملكة البحرين، موقعها، ازدهارها، تنميتها وعظمتها"، وتابعت: "هذا المؤتمر وسيلتنا إلى رسم بصمة جميلة لمكانة المرأة العربية في وطنها ووصولها إلى مواقع صنع القرار، كما أنه تأكيد لرسالتنا عن المرأة الخليجية والبحرينية ووصولها إلى مواقع صنع القرار برؤية حقيقة واقعية على أرض البحرين"، مؤكدة تفاؤلها بالمؤتمر الذي اعتبرته إنجازاً سيحظى بنتائج ناجحة ومثمرة.

يذكر أن الجمعية العالمية لسيدات الأعمال، قد تأسست منذ سبعين عاماً في فرنسا، تترأسها حالياً السيدة لورا جوتشي الإيطالية الجنسية، ويدير هذه المنظمة معها نخبة من رئيسات عالميات يمثلن أعضاء مجلس إدارة المنظمة العالمية لسيدات الأعمال والتي انضمت إليها مؤخراً من الخليج مملكة البحرين ودولة الكويت، بعد أن سبقها عربياً ثلاث دول هي تونس والمغرب ومصر.

وكان لمشاركة البحرين في عام 2013 وقع جميل على أعضاء النادي لتشهد منطقة الخليج موقعها على الخريطة العالمية لسيدات الأعمال بانضمام أول دولتين خليجيتين رسمياً إلى المنظمة، بعد الدول العربية الثلاث السابقة الذكر، وتكون البحرين في تعداد الخمس الدول الأولى خليجياً وعربياً بالانضمام إلى هذا الاتحاد العالمي.

وسيحقق المؤتمر في نسخته القادمة المزيد من الانفتاح البحريني على عالم المال والاقتصاد، من خلال سيدات الأعمال العالميات، المرتبط بجسور من العطاء والبناء والاستثمار الاقتصادي.

مكة المكرمة