النزاع في العراق وسوريا يرفع بـ45% طلبات اللجوء عام 2014

السوريون يظلون الفئة الكبرى بين طالبي اللجوء العام الماضي

السوريون يظلون الفئة الكبرى بين طالبي اللجوء العام الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-03-2015 الساعة 11:52
نيويورك - الخليج أونلاين


سجلت طلبات اللجوء في الدول الغنية زيادة بنسبة 45% عام 2014؛ بسبب النزاعين في سوريا والعراق، لتقارب المستوى القياسي الذي سجل عند اندلاع الحرب في البوسنة والهرسك، بحسب أرقام نشرتها الأمم المتحدة، الخميس.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة، ميليسا فليمينغ، خلال مؤتمر صحفي، إن النزاع في هذين البلدين تسبب بـ"أسوأ أزمة إنسانية في زمننا".

وقدم ما مجموعه 866 ألف طلب لجوء العام الماضي في 44 دولة صناعية، بزيادة 45% عن عام 2013، ليقارب العدد الإجمالي المستوى القياسي الذي سجل عام 1992، عند بداية الحرب في البوسنة والهرسك، حين وصل عدد طالبي اللجوء إلى نحو 900 ألف.

وقدمت العام الماضي 60% من طلبات اللجوء في خمس دول فقط؛ هي ألمانيا والولايات المتحدة وتركيا والسويد وإيطاليا. ولأسباب منهجية، لا تأخذ الإحصاءات التركية بأعداد السوريين الذين يصلون إلى تركيا؛ لأنهم يحصلون تلقائياً على استقبال مؤقت جماعي.

ومرة جديدة، يبقى السوريون الفئة الكبرى بين طالبي اللجوء لعام 2014، مع أكثر من 149600 طلباً (بزيادة 166%)، ومن غير المتوقع، بحسب المفوضية العليا للاجئين، أن ينعكس هذا الاتجاه.

مكة المكرمة