الهلال الأحمر الكويتي يطلق حملة تبرعات لنجدة منكوبي حلب

الحملة تستمر خمسة أيام بغرض توفير الاحتياجات الضرورية

الحملة تستمر خمسة أيام بغرض توفير الاحتياجات الضرورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-12-2016 الساعة 15:30
الكويت - الخليج أونلاين


أطلقت جمعية الهلال الأحمر الكويتية، الثلاثاء، حملة جمع تبرعات لصالح المواطنين السوريين المحاصرين في مدينة حلب السورية، وذلك تحت شعار "صرخة حلب".

وقال نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، أنور الحساوي، في تصريح صحفي: إن الحملة "تأتي استجابة للحالة الإنسانية ولما يعانيه الأشقاء في سوريا، لا سيما في حلب، من أوضاع مأساوية قاسية، بغية تخفيف معاناتهم".

وأضاف الحساوي: "الحملة تستمر خمسة أيام، وتركز على جمع التبرعات النقدية في المرحلة الأولى؛ لشراء الاحتياجات الضرورية الآنية وإيصالها بسرعة للمنكوبين، وذلك بالتعاون مع المنظمات الإنسانية هناك".

ووفقاً لوكالة الأناضول، فقد دعا الحساوي الجميع إلى التبرع انطلاقاً من مبدأ الإنسانية.

اقرأ أيضاً :

قوات الأسد تحرق نساءً وأطفالاً وهم أحياء في حلب

من جانبها قالت مديرة إدارة تنمية الموارد بجمعية الهلال الأحمر الكويتي، لمى العثمان، في تصريح صحفي آخر: "إن وسائل التدفئة وتعويض النقص الحاد في المواد الغذائية والدوائية تمثل أبرز الاحتياجات الحالية".

وطالبت العثمان المنظمات الإنسانية بحشد الجهود، وسرعة توجيه المساعدات للنازحين السوريين من مدينة حلب لتلبية احتياجاتهم في هذه الظروف القاسية التي يعيشونها.

وتكشف التقارير الميدانية أن نحو 60 ألف شخص أجبروا على ترك منازلهم في حلب منذ أغسطس/آب الماضي، وفر نحو عشرين ألفاً آخرين خلال 72 ساعة الماضية فقط، بحسب المسؤولة الكويتية.

كما أشارت العثمان إلى أن بعض الناس يعيشون في أماكن إيواء، والبعض اتخذ من المساجد أو المدارس أو الخيام مأوى لهم، في حين وجد البعض الآخر ملاذاً داخل بنايات غير مكتملة البناء أو متضررة.

وبات عشرات الآلاف من المدنيين شرقي مدينة حلب مهدَّدين بالموت في مجازر محتملة؛ بعد حصارهم في مساحة لا تتجاوز 6 كم مربع، إثر تقدم قوات النظام السوري والمليشيات الشيعية المتحالفة معه، الاثنين، في أحياء الشيخ سعيد، والكلاسة، والفردوس، وبستان القصر (شرقي المدينة).

مكة المكرمة