اليونيسيف قلقة بسبب ارتفاع وتيرة قتل الأطفال الفلسطينيين

المنظمة نددت بعدم ملاحقة إسرائيل قضائياً

المنظمة نددت بعدم ملاحقة إسرائيل قضائياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 15-05-2016 الساعة 09:57
القدس-الخليج أونلاين


أبدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) قلقها إزاء عمليات القتل والمبالغة في استخدام العنف التي يتعرض لها الأطفال الفلسطينيون على أيدي القوات الإسرائيلية.

وأصدرت المنظمة تقريراً، السبت، كشفت فيه عن مقتل 25 طفلاً فلسطينياً وجرح 1310 آخرين في الفصل الأخير من 2015.

وندد التقرير بارتفاع عدد الأطفال المعتقلين لدى إسرائيل، التي تعد الدولة الوحيدة عالمياً، بحسب المنظمة، التي يجيز قانونها محاكمة الأطفال الفلسطينيين من سن 12 عاماً.

ووفق المنظمة فإن 25 طفلاً فلسطينياً؛ بينهم خمس فتيات، قتلوا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2015، كما أصيب 1310 أطفال في مختلف أنحاء دولة فلسطين.

وأعربت اليونيسف عن "القلق الشديد" إزاء المبالغة في استخدام العنف، خاصة في حالات قتلت فيها قوات الأمن الإسرائيلية أطفالاً فلسطينيين بعد تنفيذهم هجوماً بالسكين، أو الاشتباه في أنهم "سينفذون" هجوماً مماثلاً.

ونددت بعدم بدء ملاحقات قضائية في هذا الشأن، مشيرة إلى أن جنوداً إسرائيليين اقتادوا فتاة في الـ17 من عمرها للتفتيش على حاجز قرب الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة، قبل قتلها بخمس رصاصات على الأقل.

وتابع التقرير: "تقول السلطات الإسرائيلية إنها (الفتاة) حاولت طعن شرطي، لكن شاهداً أكد أنها لم تكن تشكل أي خطر عند إطلاق النار عليها، بل كانت تصرخ بأنها لا تحمل أي سكين".

وتشهد الأراضي الفلسطينية والقدس وإسرائيل، منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول، موجة عنف تخللتها مواجهات وعمليات طعن؛ ومحاولات طعن أدت إلى مقتل 204 فلسطينيين برصاص إسرائيلي، و28 إسرائيلياً وأمريكيَّين وإريتري وسوداني.

ووفق وكالة الأنباء الفرنسية فإن أغلبية القتلى الفلسطينيين نفذوا أو اتهموا بمحاولة تنفيذ هجمات مماثلة.

وتقول اليونيسيف إن أربعة صبية فلسطينيين قتلوا في الفترة بين يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول، كما أصيب 165 طفلاً فلسطينياً وثلاثة أطفال إسرائيليين.

ولفتت المنظمة الأممية إلى تكرار عملية اعتقال الأطفال، وجددت تنديدها بإساءة معاملة الأطفال في النظام القضائي العسكري الإسرائيلي الوحيد المطبق على فلسطينيي الأراضي المحتلة.

وأضافت: "ففي آخر 2015 سجل 422 طفلاً بين 12 و17 عاماً؛ بينهم ثماني فتيات، معتقلين لدى مؤسسات عسكرية"، مضيفة: أن "هذا العدد هو الأعلى منذ مارس/آذار 2009" .

وشهدت السنة الماضية، بحسب المنظمة، اعتقال 219 طفلاً كمعدل شهري في المؤسسات العسكرية؛ "أي بارتفاع 15% عن المعدل الشهري لعام 2014".

مكة المكرمة