انطلاقة قوية لمسابقات الطيور في الكويت

طائر الجير وهو من أنواع الصقور

طائر الجير وهو من أنواع الصقور

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-12-2014 الساعة 13:25
الكويت - الخليج أونلاين


شهدت انطلاقة المسابقات الخاصة بفئة الطيور والتي تندرج ضمن مسابقات مهرجان الموروث الشعبي، المقام في الكويت، بداية قوية وحضوراً مميزاً من هواة هذا التراث في الكويت والخليج العربي.

ووفقاً لوكالة الأنباء الكويتية، تتميز هذه النسخة من المسابقات التي انطلقت، الاثنين، بمشاركة قياسية تبلغ أكثر من 2800 مشارك في مسابقاتها كافة، بإقامة مسابقة (هدد الطيور على الحمام الزاجل)، التي تقام للمرة الأولى وتشهد لوحدها مشاركة 430 متسابقاً من محبي هذه الهواية التي تلقى شعبية كبيرة لدى أبناء المنطقة.

وتشمل مسابقات الطيور أيضاً، مسابقة (هدد الطلع على الحباري)، التي تقام كذلك للمرة الأولى ومسابقة (جمال الطير الحر) للخليجيين والكويتيين، ومسابقات سرعة وجمال (الشاهين بأنواعها) ومسابقة سرعة وجمال (الجير الحر والبيور) للكويتيين ومسابقة سرعة وجمال (الجير الشاهين والجير التبع) إضافة إلى مسابقة (الشاهين الوحش).

وقال رئيس لجنة مسابقة (هدد الطيور على الحمام الزاجل) عيسي المنصوري، إن مسابقته تجري بنظام التصفيات على مدى 43 يوماً بواقع 10 مشاركين في اليوم الواحد، وذلك طوال أيام الأسبوع عدا يومي الجمعة والسبت، ويتأهل إلى المرحلة النهائية أربعة متسابقين فقط.

وأضاف المنصوري، أن شرط فوز المتسابق تتمثل في أن يتمكن طيره أياً كان نوعه حراً أو (شاهيناً) أو (جيراً)، من اصطياد حمامة الزاجل أو يحضرها إذا (زبنت) أي احتمت، من الطير إلى مكان آمن للّجنة، دون أن تكون قد تعرضت للرمي بالبنادق، وبرقم الحجل نفسه الخاص بها.

وأشار إلى أن منافسات اليوم الأول أسفرت عن تأهل متسابق واحد فقط إلى الأدوار المقبلة فيما لم يحالف الحظ الآخرون، موضحاً أن هذه المسابقة ليست سهلة، باعتبار الحمام الزاجل من أسرع الطيور، كما أنه يحلق بارتفاعات عالية، حيث لا يستطيع اللحاق به إلا الطائر المتميز.

وأكد أن دعم اللجنة المنظمة للمهرجان، للجان العاملة أسهم بظهور السباقات بهذه الصورة التنافسية الجميلة، كما أن تعاون المتسابقين مع اللجنة والحكام كان لها دور في إخراج المسابقات بشكل لائق، مشيداً بالعمل المميز الذي تقوم به اللجنة المنظمة للتحضير لجميع المسابقات.

مكة المكرمة