برلمانيون بريطانيون ينتصرون للمسلمين من خلال هذا الطلب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LkPovg
"بريطانيا أولاً" حركة تتبنّى الإسلاموفوبيا

البرلمانيون أكدوا أن التعرض لـ"الإسلاموفوبيا" لا يقتصر على المسلمين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 16-12-2018 الساعة 19:34

دعا 53 عضواً بمجلس العموم البريطاني حكومة بلادهم إلى اعتبار "الإسلاموفوبيا" نوعاً من العنصرية، وذلك من خلال تقديمهم طلباً لإعادة تعريفها.

ونقلت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، اليوم الأحد، عن البرلمانيين، أن التعرض لـ"الإسلاموفوبيا" لا يقتصر على المسلمين فحسب، وإنما يعانيه أيضاً غير المسلمين، الذين قد يعتقد البعض أنهم مسلمون.

وقال البرلمانيون: إن "عدم وجود تعريف للتمييز الذي يتعرض له المسلمون في البلاد يؤدي إلى عدم الإبلاغ عن جرائم الكراهية وعدم مناقشتها".

 وحذروا من أنه لم يعد من الممكن تجاهل الإقصاء الذي يتعرض له المسلمون.

 وشهدت إنجلترا وويلز، خلال الأعوام الخمسة الماضية، زيادة في جرائم الكراهية بمقدار الضعفين، لتصل إلى 71 ألف جريمة خلال 2017-2018، وزيادة في جرائم الكراهية القائمة على الدين بمقدار 5 أضعاف، وفق بيانات وزارة الداخلية.

مكة المكرمة