بسبب الحرب.. جيل كامل من أطفال اليمن يواجه خطر القتل

الرابط المختصرhttp://cli.re/GaNz55

عدة عائلات يمنية لا تستطيع توفير قوت يومها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-09-2018 الساعة 09:30
لندن - الخليج أونلاين

حذرت منظمة "أنقذوا الأطفال" (سيف تشلدرن) الخيرية البريطانية، من أن "جيلاً كاملاً من الأطفال" يواجه خطر القتل، وأن مليون طفل إضافي باتوا عرضة لخطر المجاعة في اليمن.

وبحسب تقرير المنظمة الذي نشر اليوم الأربعاء، وضع ارتفاع أسعار المواد الغذائية وانخفاض قيمة العملة اليمنية من جراء النزاع الدائر في اليمن، الكثير من العوائل اليمنية تحت خطر عدم القدرة على تأمين احتياجاتها الغذائية.

بيد أن هذا الخطر تضاعف مع اندلاع القتال حول ميناء مدينة الحديدة الرئيسي، الذي يعد نقطة دخول معظم المساعدات إلى المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن، وفق المنظمة.

وتقول المنظمة الخيرية إن ما مجموعه 5.2 ملايين طفل في اليمن يواجهون خطر المجاعة.

 

 

وكانت منظمات حقوقية ودولية حملت التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن المسؤولية عن وفاة 10 آلاف يمني مريض، ممَّن يحتاجون إلى العلاج خارج البلاد.

وتسببت عمليات التحالف في نزوح 350 ألفاً بمحافظة الحديدة، ولجأ البعض من هؤلاء إلى محافظات بينها صنعاء وعمران وتعز وعدن.

وسبق أن حذرت الأمم المتحدة من أن استمرار القتال في مدينة الحديدة غربي اليمن سيزيد من تفاقم الأوضاع الإنسانية والصحية، في وقتٍ يعاني أكثر من 25% من أطفال المحافظة من سوء التغذية.

ومنذ مارس 2015، تقود السعودية تحالفاً عسكرياً ضد مسلّحي الحوثي؛ لدعم القوات الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، الذي طرده الحوثيون من السلطة في سبتمبر 2014.

والسعودية إلى جانب الإمارات متهمتان بانتهاكات حقوقية ومدنية ضد المواطنين اليمنيين الذين تضرروا من غارات يشنها التحالف العربي باستمرار على تجمعات الحوثيين.

مكة المكرمة