بعد الوليد بن طلال.. ملياردير إماراتي يوقف ثلث ثروته للتعليم

الشيخ محمد بن راشد أثنى على مبادرة الغرير

الشيخ محمد بن راشد أثنى على مبادرة الغرير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-07-2015 الساعة 12:54
أبوظبي - الخليج أونلاين


أعلن رجل أعمال إماراتي، اليوم الثلاثاء، وقف ثلث ثروته والبالغة أكثر من أربعة مليارات درهم، من أجل دعم التعليم.

وذكر الملياردير الإماراتي عبد الله الغرير في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، أن المؤسسة التعليمية التي تبرع لها، تهدف مبدئياً لإنفاق 4.2 مليارات درهم (1.1 مليار دولار) على مدى السنوات العشر المقبلة لتعليم شبان إماراتيين وعرب معوزين.

يأتي ذلك بعد أقل من أسبوع، من إعلان الأمير السعودي الوليد بن طلال، الأربعاء الماضي، عزمه التبرع بكل ثروته البالغة نحو 32 مليار دولار، للأعمال الخيرية في السنوات المقبلة عبر مؤسسة "الوليد للإنسانية"، التي يشغل منصب رئيس مجلس أمنائها، في سابقة هي الأولى من نوعها عربياً.

- إشادة

وحظيت مبادرة الغرير على ثناء وإشادة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الذي ثمّن في تغريدات له على حسابه الرسمي على تويتر، على مبادرة مواطنه رجل الأعمال عبد الله الغرير.

وقال في تغريدة له اليوم الثلاثاء: "الإخوة والأخوات أحببت أن أثني على مبادرة رجل الأعمال عبد الله الغرير بإيقاف ثلث ثروته (4.2 مليارات درهم) لدعم التعليم".

وأضاف آل مكتوم: "أعجبني في وقف عبد الله الغرير أنه حدد بوضوح منذ البداية مجالات وقفه في دعم التعليم والمعرفة والابتكار، وهي أهم ما يحتاجه العالم العربي اليوم".

وأشار إلى أن الغدير أعلن أيضاً "عن 15 ألف طالب جامعي عربي سيتكفل بهم"، مضيفاً: "نشد على يده وعلى يد جميع أصحاب المبادرات الإنسانية الشجاعة في عالمنا العربي".

ورأى آل مكتوم، أنه "عندما يحمل رجال الأعمال بعضاً من مسؤوليات الأمة، وتتعاون معهم الحكومات والمؤسسات لتغيير الواقع للأفضل، فأوطاننا بلا شك على طريق تنموي صحيح".

"

يذكر أن عبد الله الغرير هو والد الملياردير عبد العزيز الغرير الرئيس التنفيذي لبنك المشرق ومقره دبي وهو من أكبر البنوك في الإمارة.

مكة المكرمة