بعد 8 سنوات.. تسليم 600 وحدة سكنية في غزة بتمويل إماراتي

الوحدات حملت اسم "مدينة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان"

الوحدات حملت اسم "مدينة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 06-12-2015 الساعة 19:23
غزة - الخليج أونلاين


سلّمت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، اليوم الأحد، وحدات سكنية لـ600 عائلة لاجئة جنوبي قطاع غزة، بتمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال رئيس البنية التحتية وتطوير المخيمات في "أونروا"، رفيق عابد، خلال حفل تسليم تلك الوحدات التي حملت اسم "مدينة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان": "اليوم ننتهي من تسليم 600 وحدة سكنية، بُنيت بمواصفات عالمية".

وأضاف عابد: أن "المنتفعين من هذه الوحدات هم ثلاث فئات: لاجئون هُدمت منازلهم خلال العمليات العسكرية أو الحروب الإسرائيلية على القطاع، وفقراء، وآخرون تم هدم منازلهم لشق طرقات".

وتابع: "تشتمل الوحدات السكنية كذلك على مدرسة، وبئر مياه، ومسجد، وبنية تحتية"، مشيراً إلى أن تكلفة بناء المشروع بلغت نحو 20 مليون دولار أمريكي.

كما قالت نائبة مدير عمليات "أونروا"، ميلندا يان: "انتظرنا طويلاً لتسليم هذه الوحدات السكنية التي بدأ العمل فيها منذ العام 2007 (..)، توقف البناء في المشروع عدة مرات بسبب الحصار الإسرائيلي، والحروب المتتالية على القطاع".

وأضافت "يان" خلال حفل التسليم قائلة: "أنا سعيدة جداً لتسليم 600 عائلة فلسطينية منازلها، وإيواء نحو 4 آلاف لاجئ فلسطيني".

وأوضحت أن "أونروا" تناقش مع دولة الإمارات، بناء مشاريع أخرى في قطاع غزة، فهناك نحو 14 ألف منزل تضررت من جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة، وما يزال سكانها "دون مأوى".

ودعت إلى ضرورة إنهاء الحصار الذي وصفته بـ"الظالم"، المفروض على قطاع غزة، ومنح الفلسطينيين حقهم في حرية السفر، والتنقل، والزراعة، والصيد، وتوريد مواد البناء، والمساعدات الإنسانية.

وعلى مدار 51 يوماً تعرض قطاع غزة، الذي يُعرف بأنه أكثر المناطق كثافة للسكان في العالم (1.9 مليون فلسطيني)، لعدوان عسكري إسرائيلي جوي وبري، تسبب باستشهاد 2322 فلسطينياً؛ بينهم 578 طفلاً، وجرح 10870 آخرين، وفقاً لإحصائيات صادرة من وزارة الصحة الفلسطينية.

وبلغ عدد الوحدات السكنية المتضررة بشكل جزئي وكلي خلال الحرب الإسرائيلية 28366، وفق وزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.

مكة المكرمة