بمواصفات عالمية.. افتتاح رسمي لأول مستشفى تركي في قطر

أنشئ المستشفى بقيمة استثمارية بلغت 83 مليون دولار

أنشئ المستشفى بقيمة استثمارية بلغت 83 مليون دولار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 15-02-2017 الساعة 15:09
الدوحة - الخليج أونلاين


شهدت العاصمة القطرية الدوحة، الأربعاء، رسمياً افتتاح أول مستشفى تركي في البلاد، يتميز بمواصفات عالمية، وبطاقم طبي تركي بالكامل.

وافتتح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، ووزير الاقتصادر التركي، نهاد زيبكجي، المستشفى رسمياً، ضمن برنامج زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان، إلى قطر، آخر محطة في جولته الخليجية، التي شملت أيضاً البحرين والسعودية.

اقرأ أيضاً :

الاحتفال بالحياة الفطرية.. اتفاق خليجي لحماية البيئة

وكان المستشفى فتح أبوابه فعلياً أمام المرضى في يناير/كانون الثاني الماضي، بشراكة تركية قطرية، بين مجموعة شركات "طالب" القطرية، ومجموعة شركات "رازجر" التركية، بقيمة استثمارية بلغت 83 مليون دولار.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) عن جاويش أوغلو قوله، خلال مراسم الافتتاح، إن المستشفى يشكّل نموذجاً للشراكة القطرية التركية، لافتاً إلى أنه "تم تجهيزه بمعدّات وأقسام متطوّرة للرعاية الصحية والطبية، ويعمل به أطباء أتراك يتمتعون بخبرات وكفاءات عالية".

وأوضح الوزير التركي أن بلاده تعتبر متقدمة في مجال الرعاية الطبية، وتستقبل سنوياً الكثير من الأشخاص الذين يتلقّون العلاج في المستشفيات التركية.

وأشار في هذا الصدد إلى أن "افتتاح هذا المستشفى في الدوحة سيخدم، كل المنطقة، وليس سكان دولة قطر فحسب".

وكان مدير المستشفى، فولكان أيغون غالر، قال في حديث سابق لوكالة الأناضول، إن المستشفى التركي في قطر هو "الأول من نوعه خارج تركيا من حيث إن الفريق الطبي كاملاً من الأتراك".

كما أوضح أن تجهيز مبنى المستشفى الداخلي استمر مدة عام ونصف، وهو مجهز من الناحية الطبية طبقاً للمواصفات العالمية.

ويوجد في المستشفى كافة التخصصات الطبية، ويضم 85 سريراً، و5 غرف عمليات متطوّرة، و28 غرفة عيادة متنوّعة، وقسماً للنساء والتوليد، ووحدات عناية مركّزة متطوّرة، وقسم طوارئ قوياً يعمل 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، حسبما أفاد به مدير المستشفى.

مكة المكرمة
عاجل

11 قتيلا و33 جريحاً معظمهم مدنيون في اشتباكات جنوب العاصمة الليبية طرابلس ليبيا