بهذه السلوكيات والأطعمة يمكنك محاربة "حمى الربيع"

يحدد المتخصصون في التغذية أطعمة موسمية وسلوكيات لكل فصل

يحدد المتخصصون في التغذية أطعمة موسمية وسلوكيات لكل فصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 16-04-2018 الساعة 11:25
هناء الكحلوت - الخليج أونلاين


في فصل الربيع يصعب على البعض التأقلم مع الظروف الجديدة، وتحديداً مع ارتفاع درجة الحرارة، ما قد يؤدي إلى شعور الإنسان بالكسل والخمول نتيجة لاسترخاء العضلات.

زيادة درجات حرارة الجسم يؤدي إلى ارتفاع التمثيل الغذائي فيه، ويحتاج الإنسان حينها إلى المزيد من الفيتامينات والمعادن والبروتينات، ولكن إذا كان الجسم لا يتمتع بالتوازن الغذائي لعدم حصوله على المتطلبات اللازمة من الغذاء فحينها سيصاب بـ"حمَّى الربيع".

Healthy lifestyle concept. Eat fruits and vegetables and workout

- الربيع والطب الكوري

و"حمى الربيع" هذه تحدث عنها الطب الكوري التقليدي سابقاً، وأعطى نصائح غذائية وسلوكية يمكنها الحد من هذه الحمى.

وفي كل فصل جديد من فصول السنة، يحدد المتخصصون في التغذية أطعمة موسمية وسلوكيات، ينصح بها لزيادة مناعة الجسم وتوفير طعام متوازن.

اقرأ أيضاً :

"اكتئاب الربيع".. شعور عكسي يطغى على جمال الطقس وحيويته

وحول السلوكيات والأطعمة التي ينصح بها في فصل الربيع، تقول المتخصصة في التغذية شادن عمرو، إن المشي صباحاً بشكل يومي، وتناول مضادات الأكسدة الحمراء مثل البندورة، والتفاح الأحمر، والبطيخ، والفراولة، والعنب، والتوت الأحمر، والشمندر، مفيد جداً لصحة الإنسان.

كما نصحت عمرو، في حديثها لـ"الخليج أونلاين"، بتناول الثوم لأنه من مضادات الالتهاب ويقوي المناعة لدى الجسم؛ إذ تكثر في فصل الربيع الإنفلونزا والحساسية والالتهابات، إثر تغير الجو، وهذه الأطعمة تحد من هذه الأمراض.

أما المتخصصة في التغذية العلاجية سماح عايش، فذكرت العديد من الأطعمة التي تحد من آثار الأمراض التي تصيب الشعب الهوائية، وتعيق تدفق الهواء بمجرى التنفس، وتقول إنه "يفضل التقليل من الكربوهيدرات، وزيادة نسبة البروتينات خلال اليوم، والإكثار من البصل والثوم والكركم، لأنهم مضادات للالتهابات".

ونصحت عايش، في حديثها لـ"الخليج أونلاين"، بتناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ مثل القهوة أو الشاي أو الكاكاو، لأنها تعمل على تنبيه الجسم وتنشطه.

shutterstock_379368631

ومن الأطعمة التي تنصح بها اختصاصية التغذية لكونها تعمل على استرخاء العضلات، وخصوصاً عضلات الشعب الهوائية، في حال كان الشخص مصاباً بالربو في فصل الربيع والذي يضيق مجرى التنفس، الموز أو التمر أو البندورة. ومن الأعشاب المفيدة لراحة العضلات أيضاً إكليل الجبل، كما يمكن تزويد الوجبات بزيت الزيتون لأنه مضاد للربو.

أما بالنسبة للأطعمة التى يفضل الابتعاد عنها، والتي تسبب الغازات، فهي الملفوف والزهرة، والأطعمة المعلبة التي تحتوي على نسبة عالية من المواد الحافظة، بالإضافة للألبان والمكسرات والصويا والتوابل، وفق عايش.

shutterstock_525073753

وفي الطب الكوري التقليدي، يقول كتاب "نيه كيونغ"، الذي يتطرق إلى النظريات حول الطب الباطني؛ إنه من الأفضل أن تستيقظ في الصباح الباكر، وأن تتمشى على مهل، وأن ترتدي الملابس المريحة، وأن تحصل على أفكار إيجابية وممتعة؛ وذلك لمنع الإصابة بحمى الربيع.

ومن وجهة نظر الطب الكوري التقليدي، فإن الأطعمة المُرَّة، مثل الأعشاب الربيعية؛ تساعد على الهضم بشكل جيد، وتحسّن الشهية، وتمنع النعاس، وتمنح الجسم الطاقة، كما تزيد التمثيل الغذائي، وفق ما نشر موقع راديو "الكي بي إس وورلد" من سيئول، في مارس الماضي.

فعلى سبيل المثال، وفي كتاب "دونغ إوي بو كام"، وهو من كتب الطب الكوري التقليدية القديمة، يقال: إن تناول شوربة كيس الراعي (Capsella bursa-pastoris) يجعل الكبد قوياً، ويحمي البصر ويضيء العينين، كما أنه فعال في علاج الكبد الدهنية.

وكيس الراعي واحدة من أشهر الأعشاب الربيعية، ولها فوائد صحية متعددة؛ حيث إنها تحتوي على الكثير من فيتامين C، والكالسيوم، والحديد، والفوسفور. وتساعد على تعزيز المناعة، وتحفيز عملية الأيض. كما أنها فعالة في تحسين صحة الدم، وأيضاً لها تأثير ممتاز على تخفيف التعب والإرهاق.

علاوة على ذلك، يساعد النوم الجيد في الليل على منع متلازمة حمى الربيع، والنوم من 10 إلى 20 دقيقة بعد تناول الوجبات مفيد أيضاً، هذا بحسب الطب الكوري التقليدي.

مكة المكرمة