بوذيون يحرقون منازل قرية لمسلمي الروهينغا بميانمار

يتعرّض مسلمو الروهينغا لاضطهاد كبير (أرشيف)

يتعرّض مسلمو الروهينغا لاضطهاد كبير (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-02-2018 الساعة 19:04
أراكان - الخليج أونلاين


هدم متطرّفون بوذيّون، الأربعاء، منازل لمسلمين من الروهينغا في مدينة بوسيدونغ، شمالي إقليم أراكان، غربي ميانمار.

وذكرت وكالة أنباء أراكان (تهتمّ بنقل أخبار مسلمي أراكان) أن "متطرّفين بوذيّين دخلوا قرية شرقي بوسيدونغ، وشرعوا في هدم منازل (لم تذكر عددها) للمسلمين فيها".

ونقلت الوكالة عن سكان بالقرية قولهم: إن "المنازل التي هدمها البوذيّون تعتبر غاية بالنسبة لهم؛ لأنها مبنيّة بطريقة أكثر إحكاماً من غيرها التي غالباً ما تُبنى من أعواد الخيزران".

اقرأ أيضاً :

زيد بن رعد: أزمة الروهينغا قد تشعل صراعاً إقليمياً

وتشهد ولاية أراكان، منذ سنوات، حملة تضييق ممنهجة يشنّها جيش ميانمار وبوذيّون متطرّفون ضد مسلمي الروهينغا؛ لدفعهم إلى الهروب من أراكان.

وأسفرت جرائم جيش ميانمار ومليشيات بوذيّة متطرّفة بحق الروهينغا، منذ سنوات، عن لجوء نحو 826 ألفاً إلى بنغلاديش، بينهم 656 ألفاً فرّوا منذ 25 أغسطس الماضي، وفق الأمم المتحدة.

وحسب منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية، قُتل ما لا يقلّ عن 9 آلاف شخص من الروهينغا، في الفترة ما بين 25 أغسطس و24 سبتمبر 2017.

مكة المكرمة
عاجل

عاجل | النائب الديمقراطي الأمريكي شيف: على أمريكا أن تنهي فوراً دعمها للسعوديين في حرب اليمن وتوقف بيع الأسلحة