تأهيل أكثر من 17 ألف معلمة لحصة الرياضة في السعودية

تُطبق حصة التربية البدنية في مدارس البنات في 2018

تُطبق حصة التربية البدنية في مدارس البنات في 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 17-10-2017 الساعة 17:55
الرياض - الخليج أونلاين


تنوي وزارة التعليم السعودي تأهيل 17655 معلمة للتدريب البدني، في خطوة أولية للمباشرة في تقديم حصص تربية بدنية بمدارس البنات بالمملكة.

جاء ذلك في مناقشات ورشة العمل، التي عقدت الثلاثاء، حول مبادرة "التربية البدنية المعززة لصحة الطالبات"، وافتتحها نائب وزير التعليم، عبد الرحمن بن محمد العاصمي، بحسب ما ذكرت صحيفة "عكاظ" المحلية.

وكشفت الورشة عن وجود 315 خريجة من "جامعة الأميرة نوره"، قسم تغذية ولياقة بدنية، يمكن الاستفادة منهن في تدريب وتدريس مادة التربية البدنية.

وأفصحت خطة وزارة التعليم المعروضة ضمن الورشة عن 17655 معلمة تربية أسرية يمكن تأهيلهن للتدريب على النشاط البدني مؤقتاً، إضافة إلى مهامهن.

اقرأ أيضاً :

تضعهم على طريق الانحراف.. الحرب تنتهك الطفولة بسوريا

وعرضت الورشة خطة وزارة التعليم لتدريس وتطبيق التربية البدنية في مدارس البنات، التي تم إدراجها كمبادرة ضمن برنامج تحسين نمط الحياة، مستعرضة واقع النشاط البدني المعزز للصحة في مدارس البنات.

وتطرّقت خطة التعليم للتربية البدنية المعززة لصحة الطالبات إلى عدم وجود برامج تأهيلية أو دبلومات في تخصص نشاط بدني للبنات في الجامعات السعودية، محذّرة من مخاطر السمنة وارتفاع معدلاتها بين الأطفال قبل وبعد عمر المدرسة، وأشارت إلى ما تسببه قلة النشاط البدني والنمط الغذائي من أمراض على صحة الإنسان، وفق إحصاءات منشورة على البوابة الإلكترونية لموقع وزارة الصحة الرسمي في المملكة.

إلى ذلك، شدد نائب وزير التعليم، عبد الرحمن العاصمي، على أهمية تكامل الأدوار بين الجهات المشاركة، مستعرضاً خطط الوزارة الاستراتيجية نحو إقرار التربية البدنية في مدارس البنات، وطرق تدريسها بعد إضافتها للخطة الدراسية كمقرر دراسي، بدءاً من العام القادم.

وأوضح العاصمي أن لدى الوزارة خططاً طويلة المدى ومتوسطة لتحقيق أهداف هذا المشروع؛ كاستحداث دبلوم التربية البدنية في الجامعات السعودية، وأخرى قصيرة المدى تركّز على إخضاع منسوبات التعليم لدورات قصيرة مكثفة في التربية البدنية، وحصول بعض المعلمات على جرعات تدريبية لتدريس المقرر.

وأكد أن "الإرادة والعزيمة والتصميم ستتغلب على جميع المعوقات والتحديات التي يمكن أن تواجه الميدان في تطبيق الرياضة المدرسية بشكل عملي".

من جهتها قالت وكيلة التعليم للبنات، هيا العواد، إن وزارة التعليم ساعية في تنفيذ برامج إعداد معلمات التربية البدنية، خاصة بعد أن تمّت مناقشة دبلوم التربية البدنية المقرر طرحه في الجامعات في الورشة بإسهاب؛ مع 10 عمداء لكليات التربية في الجامعات السعودية.

وذكرت في معرض حديثها أن برنامج دبلوم التربية البدنية المقرر طرحه في الجامعات سيكون بعد درجة البكالوريوس؛ لكون وزارة التعليم لا توظف إلا الخريجات التربويات، لذا "طالبنا بأن تكون مدخلات دبلوم التربية لخريجات كليات التربية اللاتي على قوائم الانتظار في وزارة الخدمة المدنية".

مكة المكرمة