تايلاند تُرسّم "فتية الكهف" رهباناً بوذيين

الرابط المختصرhttp://cli.re/6QMo9k

تعد البوذية الديانة الرئيسية في تايلاند

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-07-2018 الساعة 12:36
بانكوك - الخليج أونلاين

تم ترسيم "فتية الكهف" ومدربهم لكرة القدم، الذين جرى إنقاذهم من كهف غمرته المياه في تايلاند، ليصبحوا رهباناً بوذيين مبتدئين في معبد بإقليم تشيانج راي.

وانطلق الفتية ومدربهم في رحلة لاستكشاف شبكة كهوف في 23 يونيو ثم حاصرتهم المياه، وانتهت عملية دولية لإنقاذهم في العاشر من يوليو، عندما أخرجوا آخر فرد من المجموعة المحاصرة داخل كهف تام لوانج في إقليم تشيانج راي.

وفي معبد (وات برا تات دوي تونج) بمنطقة ماي ساي في تشيانج راي، منح الفتية ثياباً صفراء ليرتدوها بالمراسم المفعمة بالمشاعر التي بثتها السلطات المحلية على الهواء مباشرة على موقع فيسبوك.

 

 

وسيقيم الفتية ومدربهم تسعة أيام في معبد بوذي، ويلتزمون بالتعاليم البوذية وهي الديانة الرئيسية في تايلاند.

وأثناء عملية الإنقاذ قطعت أسر الفتية نذراً بترسيمهم رهباناً مبتدئين بعد إنقاذهم، ولتكريم الغواص سامارن بونان (38 عاماً) الذي لقي حتفه أثناء محاولة إنقاذهم.

وكان سامارن، العضو السابق في وحدة القوات البحرية الخاصة في تايلاند، الشخص الوحيد الذي لقي حتفه في عملية الإنقاذ.

مكة المكرمة