ترحيب طلابي بدراسة اللغة التركية في مدارس فلسطينية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-09-2014 الساعة 15:02
رام الله - الخليج أونلاين


أبدت طالبات المدرسة التركية في رام الله، استعدادهن وفرحهن للبدء بتعلم اللغة التركية، بوصفها مادة اختيارية في المدرسة هذا العام، بعد توقيع وزارة التربية والتعليم الفلسطينية التابعة لها المدرسة، اتفاقاً لتدريسها مع وكالة التنسيق والتعاون التركية (تيكا).

ونقلت وكالة "الأناضول"، اليوم الجمعة، عن وكيل وزارة التربية والتعليم العالي محمد أبو زيد أنه وقع مطلع الأسبوع الجاري اتفاقية مع منسق البرامج في وكالة التنسيق والتعاون التركية في فلسطين، كرشاد مهمات، تهدف إلى دعم تعليم اللغة التركية واعتماد المنهاج التركي في تدريس هذه اللغة، باعتبارها لغة ثانية (أجنبية اختيارية) في المدارس الريادية المختارة، في ثلاث مديريات تربية وتعليم بالضفة الغربية.

وقالت الطالبة بالصف العاشر (المرحلة الثانوية)، رؤى ربيع: إن "إدخال اللغة التركية مهم جداً، وأنا سعيدة بتعلمها للتعرف على تركيا والثقافة التركية".

وأضافت: "أنا سعيدة جداً كوني إحدى الطالبات اللواتي سيتعلمن اللغة"، مضيفة "نحن هنا نحب تركيا لدورها المميز في دعم فلسطين".

وقالت هبة عزام، الطالبة في الصف الثامن بالمدرسة (مرحلة إعدادية): "أنا سعيدة بتعلم اللغة التركية، سأتعلم منها الكثير عن المجتمع التركي، وسأستثمر ذلك مستقبلاً في إكمال الدراسة الجامعية في تركيا".

ومن المقرر أن يبدأ تدريس اللغة التركية في 3 مدارس بالضفة الغربية؛ واحدة في رام الله (وسط)، وأخرى بنابلس، وثالثة بجنين (شمالاً).

خلود الناصر، مديرة التعليم في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية قالت: إن "الاتفاقية الموقعة بين وزارة التربية والتعليم الفلسطينية مع الجانب التركي تقوم على تعليم اللغة التركية من الصف السابع (أول المرحلة الإعدادية) وحتى العاشر بواقع ثلاث حصص دراسية أسبوعياً، والتزام معلمي اللغة التركية بكافة التعليمات والقوانين المعمول بها في المدارس الحكومية الفلسطينية".

كما نصت على "تزويد المدارس الريادية بالكتب المنهجية من خلال وكالة (تيكا)، ودفع رواتب المعلمين وتوفير التدريب والتأهيل لهم وغيرها من الجوانب المتعلقة بالمنح والوسائل التعليمية وإرسال الخبراء وإنشاء مكتبة لإنجاح هذا المشروع"، على حد قول الناصر.

وبحسب الناصر، فإن تعليم اللغة في المدارس المختارة سيبدأ في أقرب فرصة، مشيرة إلى أن تدريس اللغة التركية تأخر رغم بدء العام الدراسي مطلع الشهر الجاري بسبب "تأخر وصول الكتب الدراسية".

ولفتت خلود الناصر إلى أن الوزارة قامت بإجراء مسح للطلبة المستهدفين، حول تعلم اللغة التركية، فأجاب 111 طالباً بنعم من أصل 120.

أما مديرة المدرسة التركية في رام الله، حياة عبد الهادي، فقالت إن المدرسة "أكملت الاستعدادات لتدريس اللغة التركية فيها"، مشيرة إلى أن العام الدراسي الحالي "سيشهد بدء تعليم اللغة التركية كمادة اختيارية".

وأوضحت عبد الهادي أن 72 طالبة من المدرسة سيتعلمن اللغة التركية هذا العام، مشيرة إلى أن الطالبات دون استثناء أبدين استعدادهن لتعلم اللغة.

والمدرسة التركية في رام الله، واحدة من 9 مدارس قامت على إنشائها مؤسسة "تيكا" في فلسطين، وتضم المدرسة التي بدأت بالعمل منذ العام 2011، 500 طالبة، و28 مدرسة وهيئة إدارية.

والمدرسة أنشأت على أسس حديثة، ومكونة من ثلاث طبقات، وتضم 14 صفاً، ومختبرات حاسوب وعلوم، وغرفاً رياضية، وساحات، وحديقة.

وحققت المدرسة، بحسب عبد الهادي، مراتب متقدمة في الثانوية العامة على مستوى محافظة رام الله والبيرة.

مكة المكرمة