ترحيل سعودي أفزع قاعدة عسكرية أمريكية متأثراً بضغط نفسي

قاعدة عسكرية تابعة للجيش الأمريكي

قاعدة عسكرية تابعة للجيش الأمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-01-2015 الساعة 11:15
واشنطن - الخليج أونلاين


اعترف مواطن سعودي، تسبب في إغلاق قاعدة للجيش الأمريكي في ولاية تكساس لأربع ساعات في نوفمبر/ تشرين الثاني، عندما زعم أن معه قنبلة في سيارته، بصحة الاتهامات الموجهة إليه، ووافق على مغادرة الولايات المتحدة لتفادي السجن.

ووافق قاضي المحكمة الجزئية، فريد بيري، على عدم الحكم بالسجن على معتصم عبد العزيز العطي (24 عاماً)، بشرط أن يغادر البلاد على الفور، وألا يعود إليها طيلة حياته.

وقال القاضي للعطي أثناء جلسة استماع، يوم الخميس: "الشيء الوحيد الذي عليك فعله حتى تبقى بعيداً عن المشاكل في الولايات المتحدة هو أن تبقى بعيداً عن الولايات المتحدة".

وأبلغت سارة واناركا، مساعدة رئيس الادعاء الأمريكي، القاضي بيري، أنه ما أن تحجز أسرة العطي في المملكة العربية السعودية تذكرة سفر له حتى يتم اقتياده إلى المطار وترحيله على طائرة، تحت حراسة ضابط من مكتب التحقيقات الاتحادي.

وكان العطي سيواجه عقوبة السجن لعامين، بعدما اعترف بأنه مذنب في اتهامين اتحاديين؛ هما التهرب من السلطات، ودخول منشأة عسكرية بصورة غير قانونية.

ويقول ممثلو الادعاء إن العطي وصل إلى المدخل الرئيسي لقاعدة فورت سام هيوستون، في سان أنطونيو، وأبلغ الشرطة العسكرية أن بحوزته قنبلة في سيارته. وأدى هذا إلى مطاردة بالسيارة داخل الموقع، إلى أن جرى اعتقاله، ولكن لم يعثر على قنبلة في السيارة.

وأبلغ العطي المحكمة أنه كان تحت "ضغط نفسي كبير" بسبب اختبارات كان يخضع لها في ذلك الوقت، بجامعة إنكارنت وورد في سان أنطونيو، وقال للقاضي: "كنت مثيراً للريبة لجميع من حولي".

مكة المكرمة