تركيا.. حملة رمضانية عالمية لدعم صمود المقدسيين

وقف الأمة التركي يهدف لخدمة مشاريع القدس والأقصى

وقف الأمة التركي يهدف لخدمة مشاريع القدس والأقصى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-05-2017 الساعة 14:05
أنقرة - الخليج أونلاين


أعلن وقف الأمة التركي، صباح الجمعة، عن إطلاق حملته الرمضانية لدعم مدينة القدس.

وأكد الوقف في بيان له، أن الحملة التي تأتي تحت شعار "خطوتان للقدس"، تهدف إلى "تنويع المنتجات الوقفية لاستقطاب الداعمين والمساهمين، بالإضافة إلى تنفيذ المشاريع في مدينة القدس خلال شهر رمضان المبارك".

ولفت إلى أن الحملة تأتي ضمن سلسلة فعالياته وحملاته ومشاريعه الوقفية لدعم المدينة المقدّسة والمسجد الأقصى. مشيراً إلى أن "الحملة تتكوّن من خطوتين؛ خطوة عاجلة وخطوة مثمرة، من خلال تنمية كافة القطاعات الاستثمارية الدائمة لوقف الأمة، والدعم المباشر للمصارف الوقفية القائمة لأهالي القدس".

وبحسب البيان، فإن "هدف تنوع التبرّع للقدس؛ هو لترك الخيار للمتبرع لسلك ما يناسبه من الخطوات الوقفية عن طريق التبرع الإلكتروني".

ورأى أن "الحملة تضم خطوة بطاقة معايدة وقفية بقيمة 50 دولاراً أمريكياً، والتي ستذهب بشكل مباشر لدعم مشاريع داخل مدينة القدس".

في حين أكّد البيان أن "الخطوة الثانية تتكوّن من سهم وقفي بقيمة 125 دولاراً، بالإضافة إلى خطوة المتر الوقفي بقيمة 1500 دولار، والتي يذهب ريعها لمصروفات الأوقاف في مدينة القدس".

اقرأ أيضاً:

رمضان في الخليج.. نكهة خاصة وتقاليد مشتركة

وحول الخطوة المثمرة، اعتبرها الوقف بمثابة "البذرة التي ستنبت فيما بعد، وتتصف بالديمومة والاستمرارية، ومحصولها متجدّد في كل عام، وهي بمثابة صرح ثابت ودائم للقدس وأهلها".

وفيما يتعلق بالخطوة العاجلة، شدّد وقف الأمة التركي على أنها "الماء الذي سيسد رمق المشاريع العاجلة، خاصة مشاريع شهر رمضان المبارك، والتي ستحرك العجلة الاقتصادية، وتدعم المواطن المقدسي".

ووقف الأمة مؤسسة تنموية مستقلّة (تأسست عام 2014)، مسجّلة بشكل رسمي في تركيا، تهدف إلى خدمة مشاريع القدس والمسجد الأقصى المبارك، حيث يسعى الوقف إلى تكثيف الجهود وزيادة الموارد بفتح الاستثمارات المختلفة للوصول إلى الديمومة في دعم مصارف الوقف التي تُنفّذ في مدينة القدس، بحسب موقعه الرسمي.

مكة المكرمة