تركيا والاتحاد الأوروبي في مواجهة أزمة اللاجئين

أحمد داود أوغلو وأنجيلا ميركل

أحمد داود أوغلو وأنجيلا ميركل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 24-04-2016 الساعة 09:12
أنقرة - الخليج أونلاين


قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، السبت، إن تركيا والاتحاد الأوروبي وألمانيا، غايتهم البحث عن حل لأكبر مأساة إنسانية بعد الحرب العالمية الثانية، مؤكداً أن بلاده ودول أوروبا غير ملزمة وحدها بتحمل أعباء مسألة اللاجئين.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ورئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية، فرانس تيمرمانس، على هامش مشاركتهم في برنامج المساعدات التركي الأوروبي للاجئين السوريين، بولاية غازي عنتاب، جنوبي البلاد.

وشدد أوغلو على أن الاتحاد الأوروبي سيفي بوعوده تجاه اللاجئين، واحداً تلو الآخر، مشيراً إلى تنفيذ مشاريع بقيمة مليار يورو حتى يوليو/تموز المقبل كأقصى حد، في حين سيتم تنفيذ مشاريع لخدمة اللاجئين السوريين، بقيمة 6 مليارات يورو، خلال السنوات الثلاث المقبلة، بحسب وكالة أنباء الأناضول.

من جهتها أشارت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إلى أنَّ اللاجئين السوريين حصلوا على امتيازات جديدة؛ من خلال منح تركيا لهم تصاريح للعمل على أراضيها.

ووصفت ميركل منح تركيا اللاجئين السوريين تصاريح العمل بـ"الخطوة الجريئة"، قائلة: "إنَّ وجود البطالة إلى جانب لاجئين يبحثون عن عمل، يخلق مشاكل في أي بلد كان"، مشيرةً إلى احتضان تركيا أكبر عدد من اللاجئين، مشددة على ضرورة تحمل الاتحاد الأوروبي مسؤولياته تجاه اللاجئين.

مكة المكرمة