تعليق الدراسة بمدارس سعودية بسبب انتشار "الجرب"

خصصت السلطات السعودية فرقاً ميدانية لزيارة المدارس

خصصت السلطات السعودية فرقاً ميدانية لزيارة المدارس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-04-2018 الساعة 12:05
الرياض - الخليج أونلاين


قررت إدارة تعليم منطقة مكة المكرمة (غربي السعودية) تعليق الدراسة يومي الأحد والاثنين، في عدد من المدارس ظهرت بها حالات إصابة بالجرب؛ منعاً لانتشار العدوى بين الطلبة لحين معالجة الحالات، كما عزلت الشؤون الصحية بالمنطقة حالات مشتبهاً بها ومنحتها إجازات مَرضية.

وقالت الإدارة في بيان، الأحد، بحسب صحيفة "مكة" السعودية، إنها رصدت جميع الحالات منذ ظهورها قبل عدة أيام، لا سيما التي حدثت في مدرستين ابتدائيتين مسائيتين، إحداهما للبنين والأخرى للبنات.

وأجرت وزارتا التعليم والصحة بعض التدابير في المنطقة، منها عزل جميع الحالات المشتبه فيها، ومنحها إجازات مرضية؛ وذلك احترازياً لمنع انتشار المرض بين بقية الطلاب والطالبات.

ومن الإجراءات التي اتخذتها السلطات أيضاً، تعليق الدراسة في المدارس، التي حدثت بها حالات الاشتباه لحين معالجة الحالات كافة.

وخصصت "صحة مكة"، بالتعاون مع الشؤون الصحية المدرسية بالتعليم، فرقاً ميدانية لزيارة المدارس لتنفيذ الإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها في التجمعات المدرسية وعمل مسح طبي لجميع الفصول التي بها حالات اشتباه بالمرض.

وشملت الإجراءات توجيه مديري المدارس بتكثيف التوعية الصحية بأهمية النظافة وتأكيد دور المرشد الصحي والمرشدة الصحية في تنفيذ مهامهما المنوطة بهما في التعامل مع أي حالة طارئة.

هذا إضافة إلى التنسيق مع "صحة مكة" لعمل زيارات لفرق صحية مجهزة ومعها الأدوية المخصصة لعلاج الجرب للمدارس التي حدثت بها حالات الاشتباه؛ لإجراء عمليات المسح الصحي، واكتشاف أي حالات ومعالجتها، ومنحها إجازات مَرضية لحين تماثلها للشفاء، وتقديم التوعية والتثقيف الصحي.

اقرأ أيضاً:

السعودية.. ارتفاع كبير في حالات الطلاق اليومية

وشكلت الشؤون الصحية بمكة فرقاً وقائية علاجية ميدانية لزيارة مواقع سكن الحالات؛ للوقوف على الوضع الصحي والبيئي، ومعالجة أي حالات بين مخالطي الطلبة والطالبات المصابين بالمرض، وعمل التوعية الصحية اللازمة بينهم.

وقال أخصائي الجلدية والتناسلية أحمد عبد الكريم، للصحيفة اليومية، إن أعراض الإصابة بمرض الجرب هي الحكة الشديدة، لا سيما في ساعات الليل الأخيرة، وتظهر الحكة في الأماكن الدافئة من الجسم، خاصة الأرداف وثنايا الجلد والأعضاء التناسلية.

والجرب (Scabies)، مرض جلدي مُعدٍ وحاكّ يسببه طفيلي مجهري من رتبة اسمها السوس (Mite) من نوع القارِمَة الجربيّة (Sarcoptes scabiei)، يمكن لهذا السوس إذا بقي من دون علاج، أن يعيش على الجلد أشهراً. ويتناسل سوس الجرب على الجلد ثم تحفر أنثاه أنفاقاً فيه لتضع بيوضها، ويتسبب ذلك في حدوث طفح جلدي أحمر وحاك.

وتقول منظمة الصحة العالمية (WHO) إن هناك 130 مليون إصابة في العالم، وهو يكثر بالمجتمعات الفقيرة، التي ينخفض فيها مستوى الخدمات الصحية مع زيادة حجم التلوث البيئي. وتؤكد أن المرض معدٍ بشدة، ويمكنه أن ينتقل من شخص إلى آخر بالتماس الجلدي المباشر، كما يمكن أن ينتشر عن طريق الملابس والمفارش الملوثة بهذا الطفيلي.

مكة المكرمة