تغريدة عفوية لشاب سعودي تتحول إلى مشروع خيري يستنهض الهمم

تويتر ضمن أكثر المواقع شعبية بدول مجلس التعاون الخليجي

تويتر ضمن أكثر المواقع شعبية بدول مجلس التعاون الخليجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-04-2017 الساعة 12:06
الرياض - الخليج أونلاين (خاص)


في يوم السبت 15 أبريل/ نيسان 2017 غرّد الشاب السعودي عبد العزيز القحطاني على موقع التواصل الاجتماعي "توتير" قائلاً: "الأعزاء شاورمر تحية طيبة، كم ريتويت عشان تعطونا 100 "ساندوتش" نوزعها على عمال النظافة في الشارع؟".

تغريدة عفوية، من شاب خليجي مبادر، كانت بعفويتها كمصباح كاشف لمقدار الخير الذي في قلوب الناس؛ لعل عفوية التغريدة كانت سبباً رئيسياً لحجم رد الفعل من أصحاب الخير، ومعظمهم شركات ومطاعم ومنظمات مجتمع مدني ومجموعات تطوعية، في ساعات حولت التغريدة إلى مبادرة تحت وسم #مبادرة_عبد العزيز.

أول الأجوبة التي تلقاها عبد العزيز كان من المطعم الذي وجه تغريدته له، وأكد فيها أنه سيؤمن طلبه..

لم ينتهِ الأمر عند هذا التجاوب، بل أُمطر صاحب التغريدة بسيل من العروض، بدءاً من عروض استخدام سيارات المارسيدس، مروراً بأجهزة الهواتف المحمول، ومختلف الأطعمة والأشربة، وانتهاء بالتغليف والتكييس والتوزيع.

وقال عبد العزيز القحطاني عبر تغريدة، إن 81 مؤسسة وجهة تفاعلت مع مبادرته؛ منها وزارة الشؤون البلدية والقروية، التي تكفلت بنقل المساعدات إلى بيوت المستفيدين.

الفشل؛ البعبع الذي يخيف صاحب كل مشروع ومبادرة، لم يكن غائبا عن ذهن عبد العزيز، وهو يحدث نفسه بتسطير مبادرته عبر 140 حرفاً على تويتر الذي لا يسمح بأكثر من ذلك للتعبير، فكيف عالج هذا البعبع؟

المبادرة دارت أنحاء السعودية، من خلال الهواتف المحمولة التي لا تفارق الأيدي، لتصل أنحاء السعودية المترامية شرقاً وغرباً عبر مبادرين آخرين عرضوا على عبد العزيز المشاركة في التوزيع.

المبادرة وما حققته من نتائج، شجعت نشطاء التواصل الاجتماعي على الترويج لما قام به عبد العزيز، من خلال إنتاج العديد من المقاطع المصورة الترويجية، التي تنشر الفكرة للتشجيع على الاقتداء بها.

تبرز ردود الفعل على مثل هذه المبادرة المجتمعية، مدى تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في بنية المجتمع الخليجي، وخصوصاً موقع تويتر "Twitter"، ويوضح تقرير نشره "المركز الإقليمي للدراسات الاستراتيجية" مؤخراً، زيادة انتشار استخدام تويتر في الخليج بين القطاعات الشبابية، إذ يفضل من هم دون سن الثلاثين استخدام تويتر، وهم يمثلون الأغلبية من سكان الخليج.

وأرجع ذلك إلى مستويات الدخل المرتفعة بشكل نسبي التي سمحت بانتشار استخدام الهواتف الذكية، والتي سهلت الوصول إلى الإنترنت ذي النطاق العريض "البرودباند" خلال السنوات القليلة الماضية.

ويشير تقرير الإعلام الاجتماعي العربي 2017، الصادر عن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، إلى تصدر المملكة العربية السعودية دول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك العربية، من حيث عدد مستخدمي تويتر، ويلي ذلك على الصعيد الخليجي: الإمارات، والكويت، وقطر، والبحرين، ثم سلطنة عمان.

كما يأتي تويتر ضمن أكثر المواقع شعبية بدول مجلس التعاون الخليجي وفق مؤشرات موقع ألكسا العالمي في 30 ديسمبر/كانون الأول 2016. وبينما يحتل المركز الـ11 بين أكثر المواقع التي يزورها الكويتيون، يأتي في المرتبة 12 بالسعودية، و20 بقطر، و24 بالإمارات، و26 بعُمان، و27 بالبحرين.

وعدد المستخدمين السعوديين النشطين في تويتر يصل إلى 9 ملايين مستخدم من أصل 30 مليون نسمة، أي ثلث السكان تقريباً.

مكة المكرمة