توني بلير يترأس تصنيف المدافعين عن مثليي الجنس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-09-2014 الساعة 17:33
لندن - الخليج أونلاين


نشرت مجلة "جاي تايم" تصنيفاً خاصاً للمشاهير الذين يُعتبرون رموزاً للدفاع عن حقوق مثليي الجنس.

وأشارت المجلة إلى أن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير ترأس التصنيف، الأمر الذي أعجب القراء إلى حد كبير، في حين تأتي المغنية الشهيرة "بربارا سترايساند" في المرتبة الثانية في التصنيف، في حين شغل الممثل ين ماك كيلن المعروف بتمثيله في فيلم "سيد الخواتم" المرتبة الثالثة.

وتقول صحيفة "مترو": إن التصنيف تم إعداده دون الاعتماد على أية أساليب خاصة، باستثناء تفضيلات هيئة تحرير مجلة "جاي تايم".

وأشارت المجلة إلى أن توني بلير أدرج في التصنيف تقديراً لدوره في إلغاء المادة الثامنة والعشرين من قانون الحكم الذاتي في بريطانيا التي منعت السلطة المحلية من تشجيع الشذوذ الجنسي وحرمت وصفه بظاهرة طبيعية.

وبادر بلير عندما كان رئيساً للحكومة البريطانية إلى تثبيت الوضع القانوني لمثليي الجنس، وحظر فصلهم عن المناصب بسبب انتمائهم الجنسي.

يُشار إلى أن "توني بلير" كان يشغل منصب رئيس الوزراء البريطاني في الفترة ما بين عام 1997 و2007.

مكة المكرمة