جثث جديدة لعشرات المهاجرين على شواطئ ليبيا

جثث لعشرات المهاجرين السوريين على شواطئ ليبيا

جثث لعشرات المهاجرين السوريين على شواطئ ليبيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-10-2014 الساعة 18:04
طرابلس - الخليج أونلاين


عثرت السلطات الليبية، الثلاثاء، على عشرات الجثث لمهاجرين سوريين وفلسطينيين، غرق بهم القارب قبالة شواطئها في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

ورجحت مصادر لـ "الخليج أونلاين" أن "القارب الذي كان يحمل على متنه بين 170-180 مهاجراً، غرق بسبب عطل فني أصابه بعد يومين من إبحاره".

وأشارت المصادر إلى أن معظم المهاجرين في تلك الرحلة الخطرة هم سوريون أو فلسطينيون لاجئون في سوريا، كما تحمل أيضاً مهاجرين من غزة والسودان ومصر.

وأضافت المصادر أن "البحر ألقى بتلك الجثث لأن القارب لم يغادر المياه الإقليمية الليبية، فقد كان على بعد 3 أميال من شاطئ مدينة قرابولي، التي انطلقوا من مرفئها الذي يبعد عن طرابلس نحو 60 كيلومتراً شرقاً".

وانتشلت السلطات الليبية 10 جثث وأنقذت نحو 80 آخرين، عقب غرق القارب قبل نحو أسبوع، فيما اعتبر البقية في عداد المفقودين، قبل أن تأتي اليوم أخبار انتشال جثثهم.

وقبل نحو شهر، 10 سبتمبر/أيلول تحديداً، استفاق العالم على حادثة مروعة شبيهة، حين غرق قارب يقل 500 مهاجر - أغلبهم سوريون - لم ينج منهم إلا 11 شخصاً فقط قبالة شواطئ مالطا.

وما زال مصير عشرات المهاجرين الفلسطينيين والسوريين مجهولاً حتى اللحظة بسبب إغراق مهربين مصريين سفينتهم بعد انطلاقهم من الإسكندرية آنذاك، فيما عثر على عدد قليل من جثث هؤلاء وأنقذ عدد آخر.

مكة المكرمة