جنوب السودان تلغي سفر حجاجها إلى السعودية هذا العام

خصص رئيس جنوب السودان مبلغ 200 ألف دولار لأداء مسلمي البلاد فريضة الحج

خصص رئيس جنوب السودان مبلغ 200 ألف دولار لأداء مسلمي البلاد فريضة الحج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-09-2014 الساعة 13:46
جوبا- الخليج أونلاين


أعلن المجلس الإسلامي بجنوب السودان، الجهة المنوط بها تدبير أمر المسلمين في البلاد، إلغاء سفر حجاج جنوب السودان إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج لهذا العام، بسبب ما أسماه "تأخير إجراءات الحج"، من قبل الرئاسة في جوبا.

وقال الأمين العام للمجلس الإسلامي بجنوب السودان، الطاهر بيور، في تصريحات للصحفيين بمقر المجلس في جوبا: "نحن كمجلس يمثل كافة المسلمين بالبلاد، قررنا إلغاء إجراءات سفر الحجاج هذا العام، وتأجيلها إلى العام القادم".

وأوضح بيور أن أسباب الإلغاء ترجع إلى ما أسماه بــالمماطلة، وعدم تنفيذ قرار رئيس البلاد سلفاكير ميارديت الذي وعد به المسلمين في حفل إفطار أقامته رئاسة الجمهورية في شهر رمضان الماضي، والقاضي بتخصيص مبلغ 200 ألف دولار لأداء مسلمي البلاد لفريضة الحج.

واتهم بيور، مستشارية الشؤون الدينية – التابعة لمكتب سلفاكير - بتعطيل قرار رئيس الجمهورية.

وقال: "هل مسلمو جنوب السودان ليسوا جزءاً من النسيج الاجتماعي بالبلاد حتى لا يتم الإيفاء بما وعدهم به الرئيس؟"، واصفاً تعطيل القرار بأنه "تدخل سافر في شؤون المسلمين".

وانتقد بيور "مماطلة المستشارية الدينية في تنفيذ التزامات سلفاكير"، واعتبرها "محاولة لهضم حقوق المسلمين"، على حد قوله.

وقال بيور: إنه "إذا كان الأمر كذلك، فلماذا لا يجب تكوين مستشارية خاصة لرئيس الجمهورية لشؤون المسلمين في البلاد".

وكان رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت قد وعد بالتكفل بإجراءات موسم الحج لهذا العام؛ من خلال التبرع بمبلغ 200 ألف دولار للمجلس الإسلامي، خلال الإفطار السنوي الذي نظمته رئاسة الجمهورية في شهر رمضان الماضي.

وأعلنت المحكمة العليا في السعودية، أمس، ثبوت رؤية هلال شهر ذي الحجة لهذا العام 1435هـ، مساء الأربعاء - الخميس، وقالت: إن اليوم الخميس هو غرة شهر ذي الحجة، بينما سيكون الوقوف بعرفة يوم الجمعة، الثالث من شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، التاسع من شهر ذي الحجة، بينما يكون يوم السبت، الموافق الرابع من شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل هو أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وبلغت نسبة المسلمين في جنوب السودان، وفقاً لآخر إحصاء رسمي تم إجراؤه منتصف ثلاثينيات القرن الماضي على يد مجلس الكنائس العالمي، برعاية الاحتلال البريطاني آنذاك، 18 بالمئة، أما المسيحيون فبلغت نسبتهم 17 بالمئة، وشكل اللادينيون نسبة 65 بالمئة.

لكن منظمات إسلامية في جنوب السودان تقول إن نسبة المسلمين قفزت إلى 35 بالمئة، موزعين على معظم القبائل الموجودة في الشمال، ولا سيما الدينكا. وتضم جنوب السودان نحو 65 مسجداً موزعة على مختلف الولايات.

ويبلغ عدد سكان جنوب السودان حالياً نحو 11 مليوناً ونصف المليون نسمة بحسب إحصاءات غربية.

مكة المكرمة
عاجل

وزير الخارجية الفرنسي: يجب الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران