حبس فلبينية 10 سنوات في الكويت بتهمة الانتماء لـ"داعش"

المحكمة قضت أيضاً بإبعاد الفتاة عن البلاد

المحكمة قضت أيضاً بإبعاد الفتاة عن البلاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 26-12-2016 الساعة 13:26
الكويت - الخليج أونلاين


قضت محكمة الجنايات الكويتية، بحبس فلبينية عشر سنوات، وإبعادها عن البلاد بعد قضاء العقوبة، بتهمة الانتماء ومبايعة تنظيم الدولة، بحسب ما نقلته وكالة أنباء الأناضول عن مصادر قضائية لم تسمها.

وقالت المصادر إن الحكم أولي، ويمكن استئنافه أمام محكمة الاستئناف.

وتعود القضية إلى أغسطس/آب الماضي حين أعلنت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية، إلقاء القبض على المتهمة المدعوة لينافي أزويلو بيسكايدا، بعد انضمامها إلى تنظيم "الدولة".

وقالت في بيان صحفي آنذاك: إنه "تم توجيه تهمة الانتماء ومبايعة ما يسمى تنظيم داعش الإرهابي والاستعداد لتنفيذ عمل إرهابي للمتهمة البالغة من العمر 32 عاماً".

اقرأ أيضاً :

بدأ بشراء قطعة أرض صغيرة.. هكذا خطط الصهاينة للاستيطان

وأوضحت الإدارة أن "الأجهزة الأمنية المختصة تمكنت من رصد أحد الحسابات الإلكترونية تديره المتهمة، والتي دخلت إلى البلاد في شهر يونيو/حزيران الماضي بتأشيرة دخول عمالة منزلية".

وقالت: إنه "اتضح تواصلها وتخابرها مع التنظيم الإرهابي في ليبيا، باستخدام اسم وكنية مختلفة، في محاولة للإفلات والتملص من رقابة ومتابعة الأجهزة الأمنية".

وأشارت الإدارة الى أن "المتهمة أقرت واعترفت بعد مواجهتها بالأدلة والبراهين بأنها كانت على استعداد للقيام بأي عمل إرهابي بمجرد أن تتاح لها الفرصة لذلك وبمجرد توافر الوسائل اللازمة، لاستهداف فئة معينة من فئات المجتمع الكويتي، بقصد زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد وإثارة الفتنة".

مكة المكرمة