دول الخليج تناقش برنامج العمل الإحصائي البيني في مسقط

جانب من الاجتماع الذي عُقد في مسقط أمس (الثلاثاء)

جانب من الاجتماع الذي عُقد في مسقط أمس (الثلاثاء)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-12-2016 الساعة 17:44
مسقط - الخليج أونلاين


ناقش المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون الخليجي خطط وبرامج المركز الإحصائي الخليجي ودوره في توفير البيانات والمؤشرات الإحصائية على مستوى دول مجلس التعاون، والتعرف على العلاقة التبادلية بين المركز الإحصائي من جهة والمراكز الإحصائية الوطنية من جهة أخرى وكذلك مع المؤسسات التابعة للأمانة العامة كمستخدم رئيسي للبيانات.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للمركز الذي عقد في مسقط، الأربعاء؛ لمناقشة المخرجات الإحصائية وبرنامج العمل الإحصائي.

وقال صابر بن سعيد الحربي، المدير العام للمركز، إن الاجتماع الأول لمؤسسات مجلس التعاون يأتي لبحث المواضيع الإحصائية؛ إيماناً من العاملين في المركز الإحصائي بأن أهم أساسيات العمل الإحصائي الناجح يقوم وفق مبدأ الشراكة الفاعلة بين جميع المؤسسات والمنظمات تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي.

وخلال كلمته، أشار الحربي إلى أن المركز حرص على هذا اللقاء المباشر بين ممثليه لفتح آفاق أرحب وأوسع لتبادل الأفكار والمقترحات والرؤى المستقبلية، ما يمكن المركز من خدمة المنظمات والمؤسسات الخليجية بشكل أكبر وأوسع.

اقرأ أيضاً :

الإمارات تتصدر الدول العربية في جاذبية الأعمال تليها قطر

وأوضح الحربي أن الهدف من هذا الاجتماع هو تعريف المؤسسات الخليجية، من كثب، على خطط وبرامج المركز الإحصائي الخليجي ودوره في توفير البيانات والمؤشرات الإحصائية على مستوى مجلس التعاون والاستماع إلى متطلبات المؤسسات التابعة للأمانة من البيانات والمعلومات، بحسب "الوطن" العمانية.

كما يهدف الاجتماع إلى مناقشة عمل المركز ومجالات تطوير العمل ودعم التعاون المشترك بين المركز الإحصائي الخليجي والمؤسسات التابعة للأمانة والتحديات التي تواجه كلاَ من المركز والمؤسسات التابعة للأمانة في الحصول على البيانات.

وفي وقت سابق، بدأ المركز في عملية الترابط والتكامل الإحصائي ما بين المركز ودول المجلس فيما بينها؛ من أجل أن يكون المنتج الإحصائي وفق معايير محددة، وأنجز نحو 16 مشروعاً إحصائياً.

من جانبه، أشار الدكتور عبد الحميد محمد عبد الغني، الأمين العام المساعد لقطاع شؤون المعلومات، إلى أن الاجتماع يضم 14 منظمة خليجية من دول المجلس وهو الأول من نوعه، ويهدف إلى دمج العمل الإحصائي في منظومة مجلس التعاون وتعزيز دور هذه المؤسسات في تنفيذ خططها وبرامجها.

وأضاف: "الاجتماع ناقش قواعد البيانات المتوافرة لدى هذه المؤسسات عن دول المجلس، وعملية دمج وتكامل هذا العمل من حيث جمع ونشر البيانات المتعلقة بالدول الأعضاء الست".

وحضر الاجتماع، ممثلون من الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، واتحاد غرف دول المجلس التعاون، وممثلون من مكتب التربية العربي لدول المجلس، والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ومجلس وزراء الشؤون الاجتماعية بدول المجلس، وممثلون من منظمة الخليج للاستشارات الصناعية والمجلس النقدي الخليجي والهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لدول المجلس.

مكة المكرمة