"راف" تطلق مشروعاً لإيواء النازحين السوريين في إدلب

استفاد من مشاريع راف الإغاثية 18 مليون شخص

استفاد من مشاريع راف الإغاثية 18 مليون شخص

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 01-04-2017 الساعة 17:08
الدوحة - الخليج أونلاين


أطلقت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية (راف) القطرية، مشروع "حي ناصر بن خالد" لإيواء النازحين السوريين في إدلب، بتمويل من مؤسسة الشيخ ناصر بن خالد آل ثاني الخيرية.

وأوضحت المؤسسة في بيان صحفي، السبت، بعد وضعها لحجر أساس المشروع، أن الحي يضم 100 وحدة سكنية تستوعب أكثر من 700 نازح سوري، ومن المتوقع أن يتم إنجازه خلال 6 أشهر بتكلفة تصل إلى 3.3 ملايين ريال قطري.

وقال الدكتور محمد صلاح، نائب مدير عام "راف": إن "حي ناصر بن خالد السكني الذي تتولى تنفيذه المؤسسة سيؤوي 100 أسرة من الأسر السورية النازحة، ويوفر الحياة الكريمة لما لا يقل عن 700 نازح"، مشيراً إلى أن الحي سيبنى في ريف إدلب على مساحة إجمالية تبلغ 12 ألف متر مربع.

وأوضح أن الوحدات السكنية التي يضمها الحي تبنى كل منها على مساحة 60 متراً مربعاً، وعلى طابقين، مقسمة من الداخل إلى ثلاث غرف ومطبخ وحمام ودورة مياه.

اقرأ أيضاً :

"عشاء في السماء".. قطر تُنمّي السياحة بمهرجان لأشهى المأكولاتً

من جانبها قالت الشيخة لينا بنت ناصر بن خالد آل ثاني، نائبة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ ناصر بن خالد آل ثاني الخيرية: "إن مشروع حي ناصر بن خالد السكني يعد واحداً من سلسلة من المشاريع الإغاثية والتنموية المشتركة التي سيتم تنفيذها بالتعاون مع مؤسسة راف مستقبلاً لصالح الأشقاء السوريين".

وجدير بالذكر أن لمؤسسة "راف" العديد من النشاطات لأهالي سوريا المنكوبين، وبدأت في يناير/كانون الثاني بإنشاء مخيم "حلب لبيه" بريف إدلب، لاستقبال 5000 نازح من المدنيين الذين نزحوا من حلب، ولا يملكون القدرة على توفير مأوى ملائم لهم ولأسرهم.

واستفاد من مشاريع "راف" الإغاثية 18 مليون شخص في العالم خلال عام 2016؛ بينهم 3 ملايين ونصف المليون شخص في الوطن العربي، وتركزت المساعدات على الدول المنكوبة التي تعاني الكوارث والحروب، على رأسها سوريا والعراق واليمن وميانمار وأفريقيا الوسطى.

وأكدت المؤسسة القطرية أن التكلفة الإجمالية للمشاريع الخارجية بلغت 117 مليون دولار.

مكة المكرمة