رضيعة سورية قتلها نظام الأسد تهز مواقع التواصل

الرابط المختصرhttp://cli.re/GJpJPp

الرضيعة أمية الرز 

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 10-09-2018 الساعة 11:21
دمشق - الخليج أونلاين

تفاعل ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مع مقتل طفلة رضيعة في محافظة إدلب السورية، نتيجة غارات طيران النظام السوري وحلفائه.

وأعلن الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، أمس الأحد، مقتل الرضيعة أُمية الرز نتيجة غارات النظام السوري على منطقة "الهبيط" التابعة لريف إدلب الجنوبي.

وأوضح في تغريدة له على حسابه في "تويتر"، أن الرضيعة أُمية قُتلت بعد استهداف منازل المدنيين بأكثر من 20 قنبلة متفجرة ألقتها الطائرات المروحية.

ويأتي هذا القصف في ظل هجوم تشنه قوات النظام، بدعم من حلفائه الروس والإيرانيين، على محافظة إدلب السورية، آخر معقل للمعارضة السورية المسلحة.

ويهدد الهجوم حياة 3 ملايين مدني، في حين فشلت قمة جمعت رؤساء إيران وروسيا وتركيا، بالعاصمة طهران، في الوصول إلى حل يجنّب المدنيين السوريين ويلات حرب النظام.

وأطلق الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اسم الرضيعة السورية القتيلة على دورته الـ41، التي انعقدت أمس الأحد.

 

وقال أحمد رمضان، رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني السوري المعارض: إن "الرضيعة وعائلتها من نازحي محافظة حماة، انتهى بهم المقام بإدلب هرباً من آلة حرب النظام السوري".

وبدت الرضيعة القتيلة برأس مهشَّم من الخلف، مع تجوُّف بادٍ في الجهة اليسرى من جمجمتها، نتيجة شظايا القصف الذي تعرضت له. في حين أغمضت عينيها، فوق فمٍ لا تزال شفتاه مفتوحتين.

واستهدفت قوات الأسد، براجمات الصواريخ، قرى ريف إدلب الجنوبي وبلداته؛ الأمر الذي أدى إلى إصابات من المدنيين بينهم أطفال، وفق ما أفاد به موقع "عنب بلدي"، اليوم.

وتركَّز القصف على بلدتي حيش والتح، إلى جانب جرجناز التي أُصيب فيها خمسة أطفال دون وقوع أي ضحايا.

مكة المكرمة