سفارة أمريكية تنفي طلب باسوورد حسابات التواصل لمنح التأشيرة

تشدد أمريكا الإجراءات في مطارها تحسباً لأي هجوم (أرشيف)

تشدد أمريكا الإجراءات في مطارها تحسباً لأي هجوم (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-03-2017 الساعة 17:40
عمّان - الخليج أونلاين


أكدت السفارة الأمريكية في عمّان، السبت، أنها لا تطلب من طالبي التأشيرات لزيارة الولايات المتحدة الأمريكية الكلمات السرية لحساباتهم في شبكات التواصل الاجتماعي.

وقالت السفارة في بيان صحافي، إن هناك تقارير بوسائل إعلام محلية تحدثت عن إجراءات طلب الحصول على تأشيرة الدخول لأمريكا، قائلة إن المسؤولين القنصليين يطلبون أحياناً من طالبي التأشيرات معلومات إضافية، "إلا أننا لا نطلب منهم للحصول على تأشيرة الزيارة الكلمات السرية على حساباتهم على شبكات التواصل الاجتماعي".

وكانت الخارجية الأمريكية عمّمت، على جميع بعثاتها الدبلوماسية، تعليمات لتشديد إجراءات التحرّي عن المتقدمين لطلب الحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة.

جاء ذلك في وثيقة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، الجمعة، أوردت فيها تعليمات وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، للبعثات الدبلوماسية، أرسلها الأسبوع الماضي.

وبحسب الوثيقة، فإن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اتخذت إجراءات أمنية مشددة تتعلق بنظام التأشيرات الجديد.

اقرأ أيضاً :

المحكمة العليا.. ملاذ ترامب الأخير بعد وقف قرار الحظر

وتمنح التعليمات البعثات الأمريكية الإذن بالتحرّي عن عناوين البريد الإلكتروني للمتقدم، وحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي خلال آخر 5 سنوات، إضافة إلى ماضي رحلاته الخارجية، وعناوين إقامته، وعمله خلال آخر 15 عاماً.

وفوق الإجراءات المشددة، تأتي إجراءت أكثر تشديداً على مواطني إيران وسوريا وليبيا واليمن والصومال والسودان، والتحقق من المتقدم وإن كان موجوداً في مناطق سيطرة تنظيم الدولة من قبل أم لا.

وفي حال وجود المتقدم في تلك المناطق فإن البعثة ستلزم المتقدم الكشف عن بيانات حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي، والتحقق من احتمال مشاركته عبر حسابه بمنشورات تتعلق بالتنظيم.

وفيما يتعلق بمواطني العراق، أشارت الوثيقة إلى أن ترامب أعفى مواطني هذا البلد من حظر تأشيرات الدخول، غير أنها أكدت ضرورة تشديد إجراءات منح التأشيرة للمتقدمين، خصوصاً للأشخاص الموجودين سابقاً في مناطق تنظيم الدولة، والتحري عن حساباتهم في مواقع التواصل.

وقال تيلرسون مخاطباً موظفي البعثات: "لا تتردوا في رفض طلب المتقدم في حال أثيرت فيكم مخاوف أمنية حوله"، بحسب الوثيقة.

وقدّمت وزارة العدل الأمريكية، الأربعاء، طلباً إلى محكمة الاستئناف بولاية ميريلاند؛ لنقض حكم قضائي أصدره قاضٍ اتحادي بالولاية نفسها ضد الأمر التنفيذي المعدّل للرئيس ترامب، الذي يحظر قدوم مواطني 6 دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة.

وكان ترامب وقّع، في 6 مارس/آذار الجاري، أمراً تنفيذياً يحظر دخول مواطني إيران وليبيا وسوريا والصومال والسودان واليمن إلى الولايات المتحدة مدة 90 يوماً، كما يقضي بوقف برنامج اللجوء مدة 120 يوماً.

وسبق أن أمر قاضٍ اتحادي في ولاية هاواي، الأسبوع الماضي، بتجميد قرار حظر السفر المعدل.

والحظر الأخير هو نسخة معدّلة من أمر تنفيذي آخر أصدره ترامب في 27 يناير/كانون الثاني الماضي، لكن الأمر الجديد استثنى من الحظر مواطني العراق؛ "لدور بلادهم في محاربة داعش"، إضافة إلى حملة البطاقات الخضراء.

مكة المكرمة