سفينة مساعدات تركية تنطلق إلى اليمن من ميناء مرسين

10 من أصل 22 محافظة يمنية تواجه انعدام الأمن الغذائي

10 من أصل 22 محافظة يمنية تواجه انعدام الأمن الغذائي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 13-02-2016 الساعة 13:11
أنقرة - الخليج أونلاين


أعلنت وزارة الخارجية التركية، أن سفينة إغاثية تحمل مساعدات إنسانية يبلغ وزنها ستة أطنان، ستنطلق السبت من ميناء مرسين جنوبي البلاد إلى اليمن، لتوزيعها على المحتاجين هناك.

وقالت الوزارة في بيان لها، الجمعة: إن "تركيا ترغب في قيام سلطة الدولة الشرعية باليمن الشقيقة والصديقة، وتحقيق الاستقرار والأمن مجدداً".

وأضافت: "قمنا بالأنشطة الضرورية من أجل التعاون مع السلطات اليمنية الشرعية، بغية تحسين الظروف الإنسانية السيئة، والمساهمة في تلبية الاحتياجات الأساسية لإخوتنا المتضررين".

وأكد البيان أن تركيا ستواصل وقوفها إلى جانب اليمن في "الأوقات الصعبة كما السابق"، وأنها "ستستنفر كافة مؤسساتها وهيئاتها، من أجل إيصال المساعدات الإنسانية بشكل سريع وفعال، إلى المحتاجين في كافة أنحاء العالم، استناداً إلى واجبها ومسؤولياتها الإنسانية".

وكان برنامج الأغذية العالمي، قد حذر مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، من أن وضع الأمن الغذائي في اليمن يتدهور بسرعة، قائلاً إن 10 من أصل 22 محافظة يمنية تواجه انعدام الأمن الغذائي على مستوى الطوارئ.

وجدد البرنامج تحذيره نهاية الشهر التالي، من أن النزاع اليمني فاقم أزمة الأمن الغذائي، حيث انضم أكثر من ثلاثة ملايين شخص إلى صفوف الجياع في أقل من سنة.

فيما أظهر تقرير صادر عن الأمم المتحدة، حول الحاجات الإنسانية لعام 2016، أن 7.6 ملايين شخص في اليمن يعانون انعدام الأمن الغذائي الشديد، وهو مستوى من العوز يتطلّب توفيراً سريعاً لمساعدات غذائية خارجية، كما أن 21.2 مليون شخص، أي 82% من السكان بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية.

وتدور في عدة محافظات يمنية، منذ مارس/آذار الماضي، معارك بين الحوثيين، وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، من جهة، والقوات الحكومية والمقاومة الشعبية، التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي، من جهة أخرى.

مكة المكرمة