"سلمان".. ساعة سعودية مبتكرة تحاكي الطواف حول الكعبة

ساعة سلمان

ساعة سلمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-03-2017 الساعة 09:18
الرياض - الخليج أونلاين


صنع مهندس سعودي ساعة فريدة تتحرك عقاربها عكس الساعات الأخرى، ولكن متطابقة مع حركة الطواف حول الكعبة المشرفة.

وبعدما ظلت الساعة عقداً كاملاً مجرد رسوم على الورق وحلماً في مخيلة المهندس فايز الشهري، المتخصص في الهندسة الكهربائية والإلكترونيات، صنع الساعة السعودية الأولى، لتكون علامة مسجلة باسم المملكة إلى جانب الماركات العالمية.

وبحسب صحيفة "الحياة"، عززت دراسة الشهري لمجال الهندسة الكهربائية والإلكترونيات في جامعة الملك سعود فهمه لصناعة الساعات، والتحق بعدها بأحد معاهد تعليم تلك الصناعة في سويسرا.

وعرض الشهري فكرته على مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وقدم إليها نماذج لتصاميم ساعات من وحي التراث السعودي، ورحبت المدينة بها، ونجح بعدها في إنشاء المصنع الأول للساعات في السعودية بمنطقة مكة المكرمة في العام 2015، بمواصفات عالمية وتحت إشراف خبراء سويسريين متخصصين.

اقرأ أيضاً :

السعودية تطلق وكالة للتصنيف الاقتصادي

وحملت الساعة اسم "سلمان"، وهي باكورة الإنتاج غير التجاري للمصنع، وأهداها الشهري إلى خادم الحرمين الشريفين، وتوالت بعدها المنتجات، التي تتميز بكونها مستوحاة من التراث والثقافة السعودية.

وجاءت فكرة "ساعة الطواف" مختلفة عن غيرها بتحرك عقاربها عكس بقية الساعات الموجودة في العالم.

وقال المهندس السعودي عن ذلك في مقطع مصور: إن "ساعة الطواف تسير عقاربها بتطابق مع حركة الطواف حول الكعبة المشرفة، وهو الاتجاه الكوني الصحيح التي تسير فيه الكواكب والمجرات كافة، والأرض حول محورها، والأرض حول الشمس والحركات الدورانية في الوجود كافة".

ويحلم الشهري أن تكون ماركة "صنع في مكة المكرمة" علامة مميزة داخل الحرم الشريف، يقتنيها المعتمرون والحجاج، ويتهادى بها الزائرون. ويوجه رسالة إلى الشباب السعودي حثهم فيها على أن "يبدؤوا مشاريعهم، ولتكن البداية بسيطة، ولا بد من تحصين أنفسنا ومجتمعنا لتحقيق أهداف المملكة".

يُذكر أن السعودية تزخر بعدد من المخترعين؛ أصغرهم الطفلة كادي الضويحي (10 سنوات)، والتي اخترعت قلماً مضيئاً يكتشف كسور العظام في جسم الإنسان، وفازت بجوائز دولية عدة.

مكة المكرمة