سنغالي سيورد الخبز للإليزيه بعد فوزه بـ"أفضل رغيف"

"صنع في فرنسا".. شعار يحفز مواطنيه على الانتماء والاتقان في العمل

"صنع في فرنسا".. شعار يحفز مواطنيه على الانتماء والاتقان في العمل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-03-2015 الساعة 08:57
باريس - الخليج أونلاين


فاز الخباز الفرنسي من أصول سنغالية، جبريل بوديان، (37 عاماً)، بجائزة المسابقة التي نظمتها بلدية باريس، الخميس، لاختيار "أفضل رغيف خبز" أو ما يعرف في فرنسا بـ "الباغيت"، ليحصل على جائزة توريد الخبز لقصر الإليزيه لمدة عام.

وشارك في المسابقة، التي تنظم سنوياً، 231 خبازاً من أعمار مختلفة، جاؤوا للمسابقة حاملين أرغفتهم إلى مقر غرفة التجارة والحرفيين في الدائرة الرابعة من باريس، لعرض منتجاتهم أمام لجنة مؤلفة من 15 شخصاً من الخبراء في مجال صناعة الخبز، وعدد من الباريسيين الذين تم اختيارهم عبر سحب القرعة للمشاركة في تذوق واختيار أفضل "باغيت" لعام 2015.

من جانبها، قالت ممثلة الشؤون التجارية في بلدية باريس: أوليفيا بولسكي إن البلدية أرادت تكريم الخبازين في باريس عبر تنظيم المسابقة لتعترف لهم بجهودهم في رفع مستوى صناعة الخبز التقليدية "الباغيت".

والفائز بجائزة العام الماضي، أنطونيو تيكسيرا (25 عاماً)، كان واحداً من لجنة التحكيم لمسابقة العام الحالي، وقد أبدى فخره بما أنجزه وحققه في صناعة الخبز، وقد استخدم الخميرة الطبيعية المستخرجة من الفاكهة في صناعة خبزه.

طباخ قصر الإليزيه، غيوم غوميز، كان بين أعضاء اللجنة وقال لوكالة الأناضول: إن الإليزيه يكرم الخباز الفائز عبر شراء خبزه لمدة عام، إذ يحتاج الإليزيه يومياً لـ 40 رغيف خبز في الأيام العادية، يمكن أن يحتاج لأكثر في حال الزيارات الرسمية.

واحتاج قصر الإليزيه لـ 300 رغيف خبز عندما حلت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ضيفة على المائدة الرئاسية الفرنسية.

وللمشاركة في المسابقة شروط، إذ على الخباز أن يحترم الوزن والطول الخاص بـ"الباغيت"، كما ستوضع علامات خاصة برائحة الخبز وطراوته وطريقة شوائه.

الفائز بالجائزة، جبريل بوديان، الذي يقع مخبره يقع في الدائرة 18 من باريس، وسيكون له شرف إمداد قصر الإليزيه بالخبز لمدة عام، كما سيظفر بهدية مادية تبلغ 4 آلاف يورو تقدمها له بلدية باريس، تقديراً لعمله المتقن في صناعة الخبز.

مسابقة أفضل خبز في باريس بنسختها الواحدة والعشرين تدخل في إطار تشجيع كل ما "صنع في فرنسا"، حسب المنظمين.

مكة المكرمة