سوء الأحوال الجوية يرغم السلطات التونسية على تعليق الدراسة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6aDwv5

الأمطار الغزيرة تسببت في فيضانات بالمحافظات التونسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-10-2018 الساعة 12:42
تونس - الخليج أونلاين

اضطرت السلطات التونسية إلى تعليق الدراسة في 9 محافظات، الخميس؛ بسبب موجة طقس سيئة ضربت البلاد.

حـيث تسببت أمطار، أمس الأربعاء، في مصرع شخصين بمحافظة القصرين، جرفتهما سيول الأودية.

وحسب بيانات صادرة عن المحافظات التسع، فإنها "قررت تعليق الدروس بالمؤسسات التربوية بالكامل، اليوم الخميس 18 أكتوبر 2018".

وفسرت البيانات القرار "بالمعطيات الميدانية ومحيطها، ونظراً إلى إمكانية تواصُل نزول كميات من الأمطار هذا اليوم".

وشمل القرار محافظات؛ تونس، ومنوبة، وبن عروس، وأريانة، ونابل، وسليانة، وسيدي بوزيد، والكاف، والقصرين.

 

ونقلت وكالة "الأناضول" عن محافظ القصرين، سمير بوقديدة، قوله: إنه "جرى انتشال جثة شخص جرفه وادي الصخيرات بمنطقة فريانة الحدودية مع الجزائر، في حين يتواصل البحث عن الجثة الأخرى التي جرفها وادي البرك بمدينة العيون شمالي المحافظة".

وأضاف: إن "اللجنة المحلية لمجابهة الكوارث في حالة انعقاد دائم، وقد تم اتخاذ قرار بتعليق الدروس في المؤسسات التعليمية كافة، يومي الأربعاء والخميس، إلى حين تحسُّن حالة الطقس".

وتوقَّع المعهد الوطني للرصد الجوي أن يتواصل نزول الأمطار بكميات غزيرة تتراوح بين 30 و70 ملم.

وأضافت في نشرة جوية: إن "التقلبات ستتقلص فاعليتها بعد ظهر الخميس".

وفي سبتمبر الماضي، ضربت أمطار غزيرة محافظة نابل، شرقي تونس، وتسببت في مصرع 6 أشخاص جرفتهم السيول، كما أسفرت عن أضرار جسيمة في البنية التحتية وخسائر مادية فادحة.

مكة المكرمة