شاهد.. أوباما يحقق حلم مرأة عجوز بزيارة البيت الأبيض

عايشت فرجينيا 18 رئيساً أمريكياً

عايشت فرجينيا 18 رئيساً أمريكياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-02-2016 الساعة 17:54
واشنطن - الخليج أونلاين


مع اقتراب انتهاء فترة ولايته الأخيرة، يبدو الرئيس الأمريكي باراك أوباما أكثر اهتماماً بالدعاية غير التقليدية لنفسه، وذلك عن طريق تغطية مواقف تظهره كإنسان قريب من الناس فضلاً عن كونه رئيساً عمل خلال السنوات الماضية على اتخاذ قرارات حاسمة في الساحة المحلية والدولية.

هذه المرة ضجّ الإعلام الغربي بتحقيق أوباما حلم فرجينيا ماكلورين، العجوز البالغة من العمر 106 أعوام، التي زارت للمرة الأولى البيت الأبيض كما حلمت طيلة سنين عمرها التي تعدت القرن. والتقت ماكلورين المليئة بالطاقة والحيوية بالرئيس أوباما وزوجته ميشيل داخل البيت الأبيض، وأعربت مراراً وتكراراً عن فرحتها بمرح الأطفال كما يظهر في المقطع المصور أدناه.

ومما أسعد ماكلورين أكثر في زيارتها للبيت الأبيض، هو أنها زارته في الوقت الذي يتقلد رئيس أسود الرئاسة. وأعربت عن سعادتها بأن الشعب الأمريكي انتخب رئيساً أسود وهي على قيد الحياة، إذ قالت: "رئيس أسود، وزوجته سوداء أيضاً، وأنا هنا لأحتفل بشهر تاريخ السود". كما توجهت للسيدة الأولى ميشيل أوباما ورقصت معها قليلاً تعبيراً عن الفرحة، وبدورها قالت ميشيل أوباما لها: "أريد أن أصبح مثلك عندما أكبر".

وبحسب ما ذكرت صحيفة "ذا ديلي ميل" الأمريكية، فقد جاءت هذه الزيارة كجزء من سلسلة أمسيات "شهر التاريخ الأسود". وقد وقعت عريضة العام الماضي من عدد كبير من المواطنين الذي طالبوا بتحقيق حلم ماكلورين، كما سجلت العجوز مقطعاً مصوراً انتشر في موقع "يوتيوب" تعبر فيه عن رغبتها بهذه الزيارة، وقد استجاب الرئيس أوباما مع الطلب ودعا العجوز لقضاء وقت معه ومع عائلته في البيت الأبيض.

يذكر أن ماكلورين ولدت عام 1910 عندما كان وليام هاوورد تافت رئيساً للولايات المتحدة، وبحسب الصحيفة، تزوجت عندما كانت في سن 14 عاماً، وتوفي زوجها وهي في الـ 17 من عمرها. وخلال حياتها عملت كخادمة ومربية وخياطة.

وفقاً لعمرها، عاصرت ماكلورين 18 رئيساً أمريكياً، وحربين عالميتين، والحرب الباردة وحرب العراق والأحداث الجارية.

خلال زيارتها للبيت الأبيض نصحت العجوز الحاضرين بأن يعيشوا أفضل حياة يعرفونها، وأوصتهم: "لا تسرقوا، لا تخونوا".

مكة المكرمة