شاهد: ارتفاع قتلى السيول إلى 12 والأردن يشكل غرفة أزمات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gndX9e

عُثر على رجل وابنته كانا مفقودَين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-11-2018 الساعة 21:00

وقت التحديث:

السبت، 10-11-2018 الساعة 21:07
عمّان - الخليج أونلاين

أعلن جهاز الأمن العام الأردني تشكيل غرفة أزمات لإدارة العمليات والسيطرة، ووضع مَرتبات الأجهزة كافة تحت الإنذار الفوري، للتعامل مع السيول القوية التي ضربت مناطق مختلفة وسط البلاد وجنوبيها، وتسببت في مقتل 12 مواطناً.

وأكد الأمن العام في بيان له، نشرته وكالة الأنباء الأردنية، اليوم السبت، أن نحو 1245 جندياً يشاركون في عمليات الإنقاذ والإجلاء، حيث تم إجلاء 3804 سائحين، منهم 3762 من مدينة البتراء وحدها.

وقال البيان: "إنّ فرق الإنقاذ أجْلت عدداً من العائلات الأردنية والسورية، وعملت على تأمين إيوائهم بمنازل المواطنين وفي بعض المدارس، بعد مداهمة السيول لهم، حيث سُجّل إصابة 4 من فرق الإنقاذ في أثناء عملهم".

وأضاف البيان: "إن الجهود في التعامل مع الحالة الجوية مستمرة، وبالتعاون مع مَرتبات الدفاع المدني وقوات الدرك، وإسناد من القوات المسلحة منذ ظهر أمس الجمعة، ضمن المناطق الواقعة ضمن اختصاص إقليم الوسط والجنوب والبادية".

كما ذكر أن غرفة الأزمات ستعمل على متابعة جهود إغلاق الطرق وإجراء التحويلات، واستمرار عمليات الإخلاء، والإسهام في جهود الإنقاذ والبحث عن المتضررين.

وبيَّن أن القوات المشاركة في الإنقاذ دعت المواطنين بمكبرات الصوت لمغادرة المناطق المهدَّدة بخطر السيول، وهو ما أسهم في حماية حياة الكثيرين.

وارتفع، اليوم السبت، عدد ضحايا السيول التي ضربت ضبعة ومأدبا في الأردن إلى 12 حالة وفاة، وذلك بعد نحو أسبوعين من وفاة 21 مواطناً أردنياً نتيجة سيول عارمة في منطقة البحر الميت.

وذكرت مصادر أردنية أن عدد الوفيات ارتفع إلى 12، بعد انتشال جثة طفلة في وادي الهيدان، بمحافظة مأدبا جنوبي عمّان.

وتواصل طواقم الدفاع المدني في الأردن عمليات البحث عن مفقودين من جراء السيول التي اجتاحت المملكة، قبل يومين.

وصباح اليوم، عثرت طواقم البحث على جثة رجل وابنته وطفل آخر، في حين أعلنت الحكومة أن 8 أشخاص لقوا حتفهم، بينهم رجل إنقاذ.

وقال الناطق الإعلامي للدفاع المدني، إياد العمر، إن طفلة تبلغ 7 سنوات توفيت نتيجة انجراف مركبة والدها في منطقة مليح التابعة لمحافظة مأدبا.

وأفاد "العمر" في تصريحات لوكالة "الأناضول" التركية، بأن السيارة كانت تقلّ 5 أشخاص، وأن فرق الدفاع المدني عثرت على طفلة أخرى على قيد الحياة.

 

وحذرت مديرية الدفاع المدني، في وقت سابق، المواطنين من السيول الجارفة التي داهمت مناطق جنوبي المملكة.

وطالبت إدارة الإعلام التابعة للدفاع المدني السكان المحليين بالابتعاد عن الأودية والمناطق المنخفضة وأماكن تشكُّل السيول.

ودعتهم أيضاً إلى الانتقال إلى أماكن مرتفعة أكثر أماناً، خاصة من يقطنون في الوحدات السكنية المتنقّلة، تحسّباً لمداهمة مياه الأمطار إياهم.

وفي منطقة البتراء جنوبي البلاد، أجلى عناصر سلطة إقليم البتراء التنموي السياحي جميع السائحين الموجودين داخل الموقع الأثري.

وأُوقف بيع التذاكر للسياح حفاظاً على سلامتهم، فضلاً عن شروع فرق طوارئ الإقليم في العمل بطواقمها الفنية في مختلف أحياء "وادي موسى".

كما قرّرت وزارة التربية والتعليم تعليق دوام المدارس الخاصة، المقرّر دوامها اليوم، في مختلف مديريات التربية والتعليم.

وقال الناطق الإعلامي باسم الوزارة، وليد الجلاد، إن تعليق الدوام يهدف إلى الحفاظ على سلامة الطلبة والهيئات التدريسية.

سيول الأردن
وقال رئيس سلطة إقليم البتراء بالإنابة، سليمان الفرجات، على "فيسبوك": "غرف الطوارئ تدير الأمور بكل اقتدار، بما فيها العملية السياحية".

ووفقاً لوسائل إعلام محلية، فقد تشكّلت السيول الجارفة في عدة مناطق بالبتراء؛ نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت على المنطقة الجنوبية من المملكة خلال الساعات الماضية، وخصوصاً في منطقة "وادي موسى".

جدير بالذكر أن السيول الجارفة ضربت، نهاية الشهر الماضي، منطقة البحر الميت بالأردن، وتسبّبت في سقوط ضحايا ومصابين، أغلبهم من طلبة إحدى المدارس الخاصة، وأدّت كذلك إلى مقتل إحدى المعلمات ومتطوّعين من سكان المنطقة حاولوا إنقاذ الطلبة.

وتهديد السيول مناطق جديدة يأتي في وقت ما تزال فيه فاجعة البحر الميت تلقي بظلالها على الأجواء في الأردن؛ فالجميع يحاول معرفة أسباب هذه الفاجعة، والبحث عن مكامن التقصير التي تسبّبت في فقدان 21 مواطناً. 

مكة المكرمة
عاجل

تيريزا ماي: مجلس الوزراء وافق على مسودة الاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي