شاهد.. استخراج مقصين ظلا في بطن فيتنامي 18 عاماً

يرجح أن المقصين ظلَّا في بطن المريض من عام 1998

يرجح أن المقصين ظلَّا في بطن المريض من عام 1998

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-01-2017 الساعة 17:17
هانوي - الخليج أونلاين


استقرت الحالة الصحية لمريض، الثلاثاء، بعد أن استخرج الأطباء، في العاصمة الفيتنامية هانوي، زوجاً من المقصات الطبية ظلت داخل معدته لنحو 18 عاماً.

ووفقاً لرويترز، نقل التلفزيون الرسمي عن مريض يدعى ما فان نهات (54 عاماً)، قوله، إن الأطباء نسوا المقص على الأرجح في بطنه عام 1998 بعدما خضع لجراحة عاجلة عقب حادث مروري، مبيناً أنه كان يشعر بألم على فترات، وأن الأطباء وصفوا له دواء لقرحة المعدة، إلا أن أشعة سينية أجريت له بنهاية العام الماضي أظهرت السبب: مقص جراحي.

اقرأ أيضاً:

الثعابين تدخل السعودي بدوي موسوعة "غينيس"

وأجريت لنهات فحوصات عديدة بالموجات فوق الصوتية، كشفت عن وجود المقصات التي استقرت بالقرب من القولون، بعد تعرضه لحادث في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ودخوله المستشفى.

وقالت الدكتورة "في توك أونه"، التي تشغل منصب نائبة مدير مستشفى الحديد والصلب بمقاطعة ثاي نجوين، حيث تم إجراء العملية الجراحية: "أصبحت حالة المريض مستقرة اليوم".

وأضافت الطبيبة: "ومع ذلك لست متأكدة من أن المريض يمكنه مغادرة المستشفى، حيث إن ذلك يتوقف على تطور حالته الصحية خلال الأيام المقبلة"، موضحة أن المريض أجرى الجراحة يوم السبت الماضي.

وقالت ترينه تي لونج مديرة مستشفى باك كان للتلفزيون: "إن المسؤولين يحاولون معرفة من الذي ترك المقص في بطن نهات. حتى لو كانوا تقاعدوا سنبلغ عنهم... هذا درس لجميع الأطباء".

ومن ناحية أخرى، أوضحت صحيفة "توي تري"، نقلاً عن لونغ نجوك خوي، وهو طبيب ومسؤول بالقطاع الصحي، أن زوج المقصات ظل داخل بطن المريض 18 عاماً ونصف العام، ولكنه لم يلحظ على الإطلاق وجود أي شيء غير عادي.

وأشارت التقارير إلى احتمال أن يكون الأطباء قد نسوا المقصات، التي اعتراها الصدأ حالياً، داخل بطن المريض أثناء العملية الجراحية التي أجراها في يونيو/حزيران 1998.

وذكرت صحيفة "توي تري" أن وزارة الصحة طلبت إجراء تحقيق حول الموضوع.

مكة المكرمة