شاهد: الأردنيون يسخرون من فشل تفجير "صوامع العقبة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LmkepK

الشركة أرجعت فشل التفجير إلى قوة خرسانة المبنى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-01-2019 الساعة 18:49

عمت حالة من السخرية بين الأردنيين بعد فشل تفجير صوامع القمح في ميناء العقبة القديم، بسبب قوة وتماسك المبنى الخرساني، وفق ما أكدت الجهات الرسمية، والشركة المسؤولة عن المهمة.

وبثت فضائية أردنية على الهواء مباشرة، اليوم الأربعاء، لحظات التفجير الفاشلة للصوامع في مدينة العقبة، ومؤتمراً صحافياً للجهات الرسمية، والشركة التركية التي أوكلت إليها مهمة تدمير المبنى.

بدوره، أكد الخبير التركي المشرف على عملية هدم الصوامع، محمد جورول، أن جميع عمليات التفجير التي أجرتها شركته في دول العالم نجحت باستثناء صوامع العقبة في الأردن.

وقال جورول خلال المؤتمر الصحفي: إن "عملية التفجير تمت بشكل كامل، إلا أن قوة وتماسك البناء الخرساني للصوامع حال دون سقوطها".

وبين أن شركته تتحمل المسؤولية الكاملة عن هذا الخلل الفني، وستعمل على تحمل نفقات هدم الصوامع وإزالتها بأقصى سرعة ممكنة. 

 

- سخرية واسعة

وعقب فشل إزالة الصوامع سخر الأردنيون من الحدث، عبر وسم (هاشتاغ) أطلقوه على موقع "توتير"، يحمل اسم "صوامع العقبة".

واعتبر أحمد مجالي، في تغريدة له، أن توكيل بلاده لشركة أجنبية لإزالة صوامع خطأ كبير، حيث كان يجب عليهم إعطاء ذلك لسلاح الهندسة التابع للجيش الأردني.

وشككت أمل طراونة بالتصريحات الرسمية الصادرة بعد فشل التفجير بأن "الصوامع قوية، وبنيتها التحتية صلبة".

وسخر صاحب حساب مواطن أردني من فشل تفجير الصوامع، إذ قال إن المتفجرات سُرقت.

 

مكة المكرمة