شاهد.. الأمطار تشرد سكان مخيم للنازحين شمالي العراق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmDxq6

تعرضت خيام النازحين للغرق بسبب الأمطار

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-12-2018 الساعة 14:23

أدت الأمطار التي هطلت على مدينة الموصل، شمالي العراق، إلى غرق مخيمات النازحين وتشريد ساكنيها.

واجتاحت السيول مخيمات ديبكة والسلامية وحمام العليل والنمرود الثالث، وسط مناشدات مفوضية حقوق الإنسان الحكومة العراقية بالتدخل السريع لإنقاذ العوائل المحاصرة من جراء سيول الأمطار، حتى اليوم السبت.

وناشدت مفوضية حقوق الإنسان، في بيان لها، الحكومة المركزية والحكومة المحلية "بالتدخل السريع"، نتيجة ما وصفته بـ"الوضع المأساوي"، الذي تعيشه العوائل في عدة مخيمات.

وقال مدير مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في محافظة نينوى، فيصل محمد فتحي، في بيان، السبت: "نطالب من الجميع التدخل وبالسرعة الممكنة لإنقاذ الأطفال والنساء والمسنين من الوضع الكارثي جراء السيول والأمطار، وتقديم المساعدات العاجلة إلى المخيمات".

وناشد فتحي المنظمات الدولية والمحلية "بالتدخل وتقديم الإغاثة لإنقاد العوائل من الوضع المأساوي الذي تعيشه في مخيمات السلامية والنمرود وحمام العليل وديبكة؛ بسبب السيول وكمية الأمطار".

وأكد أن السيول والفيضانات نتيجة الأمطار  أدت إلى غرق نحو 100 خيمة في مخيم نمرود، و180 خيمة في مخيم السلامية الأولى، و80 خيمة في مخيم السلامية الثانية، بحسب البيان.

في سياق متصل، قال هيمن باجلان، عضو المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان (مؤسسة رسمية ترتبط بمجلس النواب)، لوكالة الأناضول، إن أكثر من 130 عائلة تعرضت خيامهم إلى الغرق من جراء الأمطار والسيول، على مدار الأيام القليلة الماضية، وهم الآن دون مأوى.

وطالب باجلان الحكومة باتخاذ إجراءات سريعة لحماية المخيمات وإيواء المتضررين.

والأسبوع الماضي، أعلن مجلس محافظة نينوى حالة الطوارئ في مدينة الموصل؛ بسبب الأضرار التي أحدثتها الأمطار منذ نهاية نوفمبر الماضي.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية المحلية استمرار الهطول في نينوى حتى الأحد.

مكة المكرمة