شاهد: تركي يجهش بالبكاء مع داعية سعودي على حال المسلمين

بكاء مواطن تركي مع داعية سعودي يلقى تفاعلاً بـ"تويتر"

بكاء مواطن تركي مع داعية سعودي يلقى تفاعلاً بـ"تويتر"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-04-2017 الساعة 14:29
الرياض - الخليج أونلاين


شهد مقطع فيديو لحوار بين داعية سعودي ومواطن تركي يبكي على حال المسلمين في عدة دول، تفاعلاً وانتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أشار الكثير من المغرّدين إلى أن الفيديو فيه لمسة إنسانية بشأن حال الأمة الإسلامية الحالي.

التسجيل نشره مؤخّراً عبد العزيز بن عبد الله الأحمد، أستاذ التوجيه والإرشاد النفسي بجامعة القصيم السعودية، عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، قال إنه حصل بينما كان يستقلّ سيارة أجرة في إسطنبول، حيث تحدّث سائقها معه عن تفرّق المسلمين وأثر الأخوّة بين المسلمين.

وأضاف الأحمد في تغريدته، التي أُعيد نشرها أكثر من 9 آلاف مرة: "هزّني من الأعماق!.. اليوم في إسطنبول بحثت عن سيارة أجرة، فوقفت لي سيارة عاديّة، صاحبها حدّثني عن تفرّق المسلمين وأثر الأخوّة، فبكى وأبكاني".

اقرأ أيضاً :

جيل الأحفاد في القيادة.. السعودية تضخ الدماء بمناصبها الرفيعة

ولاقت تدوينة الداعية السعودي عدداً من الردود والتفاعل، حيث قال المغرّد عبد الله بن سليمان عن الرجل التركي، عبر "تويتر": "على سير من سبقونا.. مدّ يده لأقرب إنسان إليه محتاج للمساعدة.. إحساس عالٍ بالمسؤولية نحو العالم أجمع".

وقال المغرّد حزم الغثيان: "كلّنا إخوة ولم يفرّقنا إلا الاستعمار لكي يمتصّ خيراتنا".

ويضيف ناصر الحسن في تغريدة عبر "تويتر": "هذا هو المسلم الصحيح لا بالشكل ولا بالقول، بل بالعمل والإحساس تجاه المسلم".

في حين قال المغرّد محمد عيسى: "سيظلّ المسلمون في تمزّق وحرب وتُحاك لهم الدسائس والتحريض فيما بينهم من قبل الأعداءالحقيقيين للأمة.. نعم وضع المسلمين اليوم مبكٍ ومحزن..! متى يصحون".

مكة المكرمة