شاهد.. رصد أنواع نادرة من طيور الهجرة الخريفية في الكويت

النسر المصري (الرخمة)

النسر المصري (الرخمة)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 19-10-2017 الساعة 12:15
الكويت - الخليج أونلاين


تعبر سماء الكويت كل عام آلاف الطيور خلال فصل الخريف، وهي مهاجرة من الشمال إلى الجنوب، وقد تمكن فريق رصد وحماية الطيور في الجمعية الكويتية لحماية البيئة من رصد أنواع جديدة ونادرة منها خلال موسم هجرتها هذا العام.

02

وقال عضو الفريق عودة البذالي، الخميس: إن "موسم الهجرة الخريفية للطيور هذا العام يشهد تنوعاً ثرياً ومميزاً؛ وتم رصد ومشاهدة أنواع نادرة من الطيور المهاجرة. وبالفعل، تم رصد أنواع جديدة وتوثيقها بما يعزز ويثري مكونات الحياة الفطرية في البلاد".

وأضاف لوكالة الأنباء الكويتية "كونا": "تم رصد أنواع نادرة وقليلة المشاهدة من الطيور خلال الهجرة الموسمية الحالية التي تبلغ ذروتها هذه الفترة؛ منها النسر المصري (الرخمة) ويصحبه فرخه الصغير في منطقة الخويسات، وطائر (القمري الشرقي أو الغرابية) تم رصده في المنطقة ذاتها".

04

وأوضح البذالي أن "من الطيور المرصودة أيضاً (عقاب الحيات) و(الميرلين أو ما يسمى اليؤيؤ أو الصاروخ) وهو من أصغر الصقور، وطائر (الكركي الأكحل) وتم رصدهما في الجهراء، إضافة إلى (النسر الشائع) وتم رصده في منطقة اللياح، فضلاً عن رصد طائر (الصرد الوادي الجنوبي)، وهو من أشهر طيور الكويت".

اقرأ أيضاً:

السعودية.. 77% من الرجال موافقون على قيادة المرأة للسيارة

وذكر البذالي أن "آلاف الطيور المهاجرة تعبر الكويت في مثل هذا الوقت كل عام، في رحلة ذات مسارات محددة وأوقات لا تتعداها، حيث تكون هجرتها في رحلتين؛ الأولى خريفية من الشمال إلى الجنوب في الفترة من أغسطس حتى يناير، ومن أهم طيورها الفلامنغو والعقبان والنسور واللوهه وبعض أنواع البط، في حين أن الثانية ربيعية في الفترة من فبراير حتى بداية مايو وهي رحلة من الجنوب إلى الشمال، وطيورها العقبان والمغردات والصرد".

03

ولفت إلى أن "الإحصائيات التي يجريها الفريق من خلال عمليات الرصد اليومية على كل الاتجاهات في البلاد، تظهر أن عدد الطيور المستوطنة والمهاجرة عبر الكويت يبلغ 407 أنواع، يستقر بعضها في البلاد".

وتابع البذالي أن "عدد الطيور المهاجرة التي يرصدها أعضاء الفريق خلال العام الواحد يبلغ أكثر من 250 ألف طائر، ويتم توثيقها في تقارير رصد سنوية"، داعياً "القناصة والصيادين إلى المحافظة على أسراب وأنواع الطيور المهاجرة العابرة للبلاد، وتجنب رميها أو صيدها، وأيضاً عدم التعرض لها خلال مواصلتها رحلتها إلى وجهاتها السنوية".

وأشار إلى أن "الكويت أحد أهم مسارات هجرة الطيور في العالم بمختلف أنواعها، مما يستدعي من المنظمات العالمية المعنية بهجرة الطيور وتعقبها متابعة تلك الهجرات وما يتخللها من تجاوزات وتعديات".

مكة المكرمة