"صليب السلام" يثير جدلاً في الولايات المتحدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GA3VeY

المحكمة العليا الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-11-2018 الساعة 11:15
واشنطن – الخليج أونلاين

أثار نصب تذكاري على شكل صليب في الولايات المتحدة جدلاً؛ بعد أن وافقت المحكمة العليا الأمريكية على تحديد ما إذا كان النصب يمثّل خرقاً لحظر يفرضه الدستور على تبنّي الحكومة لدين معيّن.

ووافق القضاة على النظر في طعنين منفصلين في حكم أصدرته محكمة أدنى بأن هذا النصب التذكاري، الذي أُقيم على أرض عامة سنة 1925 بولاية ماريلاند، يمثل خرقاً للتعديل الأول بالدستور؛ الذي يحظر على الحكومة محاباة دين واحد.

وستنظر المحكمة العليا في طعنين قدمتهما وكالة عامة تسمّى "ماريلاند-ناشينال كابيتال بارك آند بلاننغ كوميشن" التي تمتلك الصليب، و"أمريكيان ليجون" وهي منظمة خاصة بقدامى المحاربين التي تنظّم مناسبات تذكارية في الموقع.

وأُقيم الصليب الذي يبلغ طوله 12 متراً عند تقاطع طرق مزدحمة خارج واشنطن مباشرة، في 1925، تكريماً لـ49 من أفراد القوات المسلحة الأمريكية من مقاطعة برنس جورج بماريلاند، والذين لقوا حتفهم في الحرب العالمية الأولى.

وقال مايكل كارفن محامي "أمريكيان ليجون" إن النصب موجود منذ نحو 100 عام لتكريم 49 من أبناء مقاطعة برنس جورج الذين قدّموا أسمى تضحية من أجل بلدهم، ويجب ألا تسمح المحكمة العليا بهدم ذكراهم.

وكانت الدائرة الرابعة بمحكمة الاستئناف الأمريكية التي تتخذ من ريتشموند مقراً لها، قد قضت في العام 2017 بعدم دستورية هذا الصليب.

مكة المكرمة